استديو بلايستيشن ماليزيا يعمل على عناوين سرية لجهاز بلايستيشن 5..

يبدو ان استديو بلايستيشن ماليزيا يعمل حاليا على عدة مشاريع جديدة مخصصة لجهاز بلايستيشن 5، الاستديو حاليا انتقل الى موقع جديد ويمتلك قرابة 77 موظف.

استديو بلايستيشن ماليزيا كان يعمل مع استديوهات بلايستيشن الاخرى في سوني للمساعدة على تطوير بعض العناوين الكبيرة، مثل MLB The Show ولعبة The Last of Us Part 1 التي صدرت الشهر الماضي. الاستديو اعترف ان عمله مؤخرا كان ضئيلا ولكنه ينمو شيئا فشيء.

رئيس الاستديو حسن هادي تحدث الى موقع IGN عن وضع الاستديو مستقبلا وما يفعله حاليا، حيث قال ما يلي:

عندما بدأنا، كان الفريق صغيرًا جدًا، الكثير مما نقوم به هو تطوير الأصول للألعاب، خاصة بالنسبة لـ MLB. ولكن لدينا الآن فريق فني كامل، لذلك يمكننا القيام بنمذجة البيئة، وفن المفاهيم، ولدينا فريق رسوم متحركة رائع يعمل على بعض الألعاب التي لا يمكننا التحدث عنها الآن.

نريد تقديم أفضل جودة حتى يشعر المستخدم النهائي بأنه يلعب لعبة PlayStation وأن هذا هو ما تعنيه الجودة.

هناك مستوى من التوقعات لدينا جميعًا ونسعى جميعًا لتحقيقه، وفي نهاية اليوم، سوف يبتسم اللاعبون ويقولون،”هذا رائع”.

لا يهم من أين أتى – سيكون لطيفًا للاعبين معرفة أنها جاءت من كل هؤلاء الأشخاص العظماء هنا [في ماليزيا]، لكنني آمل أن يستمتعوا فقط بالالعاب.

مع زيادة حجم الألعاب، تنمو القوى العاملة للمساعدة في بنائها. يتمثل أحد الحلول في الاستعانة بمصادر خارجية للمشاريع لاستوديوهات خارجية يمكنها المساعدة في القيام بالعبء الثقيل على التفاصيل الأصغر، مثل إنشاء الأصول الفنية والرسوم المتحركة.

هذا هو أحد أسباب تأسيس الفرع الماليزي من استديوهات بلايستيشن، وفي النهاية يتوقع الاستديو أن يشارك في كل مشروع قادم للطرف الأول تقريبًا تحت مظلة سوني. بحيث سيكون للاستديو اختصاص مماثل لفريق الفنون البصرية الحالي لصاحب المنصة في سان دييغو.

بلايستيشن ماليزيا حاليا يعمل على 15 او 25 عنوانًا في وقت واحد ويساعد في بعض عروض الرسوم المتحركة الخاصة بعناوين الاستديوهات الاخرى، هل تتوقعون منه عملا كبيرا..!

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button