لعبة Bloodborne Mobile تحصل على تصنيف عمري، لكن لا تستعجلوا..

من خلال منصة التصنيفات العمرية الاسترالية ظهرت لعبة Bloodborne Mobile دون سابق انذار، حيث يعتقد الكثير ان سوني ربما تريد ان تعود باللعبة ولكن هذه المرة على منصة مختلفة.

تم تسجيل اللعبة تحت تصنيف “العاب الفيديو” لكن الملفت في الامر انه اللعبة مسجلة من قبل شركة تدعى Rock Great Games، والتي بعد البحث عنها في منصة البحث جوجل نحصل على “لا شيء” حولها الامر الذي يزيد من الشكوك حول هذه اللعبة.

قد لا يكون لشركة سوني اي علاقه بلعبة Bloodborne Mobile، وربما يكون احد المطورين المستقلين الذي يريد ان يستفيد من شهرة اسم اللعبة من اجل حذب الانتباه الى لعبته، وفي هذه الحالة لا نعتقد ان سوني التي تمتلك حقوق الاسم ستقف مكتوفة الايدي.

الامر الاخر والذي يبقى الاضعف، هو ان شركة سوني ربما بالفعل تريد ان تعود باللعبة ولكن هذه المرة على الهواتف الذكية. خاصة ان ظهور اللعبة يتزامن مع اعلان سوني دعم قسم العاب الهواتف الذكية الذي سيحصل على عناوين بارزة وكبيرة صدرت على منصات بلايستيشن.

في كل الاحوال يبقى الامر غير واضح حتى الان، لذلك سننتظر الى ان تصدر سوني بيان رسمي توضح فيه حقيقة لعبة Bloodborne Mobile وما اذا كانت بالفعل تابعة لها ام انه مجرد استغلال للاسم من قبل جهة خارجية وهذا ما نرجحة نحن حتى الان.

New Bloodborne game appears registered in Australia
مصدر الصورة: gamereactor.eu

يذكر ان سوني قامت مؤخراً باثارة الجدل حول لعبة Bloodborne، وذلك من خلال نشر صورة مكبرة جداً لطرف غلاف اللعبة، بينما توجه سؤال الى المتابعين من اي غلاف لعبة هذه الصورة؟

بالطبع الامر لا يحتاج تخمين فالمجتمع يعرف زوايا عالم Yharnam بالكامل فهل سيتوهون في التعرف على طرف صورة الشخصية التي تتواجد على غلاف اللعبة. رغم ذلك فقد تم حذف التغريدة مباشرة بعد دقائق قليلة حيث بدأت الامور تنحرف عن مسارها، يمكنكم الاطلاع على تفاصيل القصة كاملة هنا..

ما هي توقعاتكم انتم، هل تعتقدون ان سوني تمتلك بالفعل حقوق هذه اللعبة ام انها عملية تسلق من احد المطورين الخارجين لموجة الشهرة الكبيرة التي تمتلكها اللعبة الاصلية؟

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى