تسريح أكثر من 11 ألف موظف لدى فيسبوك (Meta).. سيطال كذلك قسم الألعاب

على خطى منصة تويتر أعلنت مجموعة ميتا (Meta) المالكة لمنصة التواصل الاجتماعي الشهيرة فيسبوك أنها بصدد تسريح أكثر من 11 ألفا من الموظفين لديها، في ما عدّته “أصعب التغييرات في تاريخها”، وفق ما قاله رئيس المجموعة مارك زوكربيرغ اليوم الأربعاء.

ولفت زوكربيرغ إلى أن هذه التسريحات ستطال ما نسبته 13% من القوى العاملة في مجموعة “ميتا”. وستؤثر على مختبر الأبحاث فيها الذي يركز على الواقع الافتراضي ميتافيرس، بالإضافة إلى تطبيقاتها الأخرى بما فيها منصات التواصل الاجتماعي الأخرى إنستغرام وفيسبوك وواتساب.

من المعروف أن مجموعة ميتا استحوذت خلال السنوات الماضية على العديد من استديوهات تطوير الألعاب المستقلة المتخصصة في “الواقع الافتراضي”. وهذا في إطار سعيها لدعم مشاريعها الخاصة بألعاب نظارات الواقع الافتراضي. حيث أصبحت كل من Camouflaj و Twisted Pixel و Armature جزءًا من فريق Oculus Studios.

تلك الاستديوهات أصبحت ضمن فريق مكون من ثمانية استديوهات أخرى تعمل تحت مظلة مجموعة ميتا. بينما يشهد قسم Meta Reality Labs انخفاضًا في الإيرادات، بسبب زيادة أسعار سماعة الرأس Quest 2. وتشير التقارير الصادرة عن مجلة بلومبيرج الى سعي الشركة الى تسريح المئات من الموظفين العاملين في ذلك القطاع، وذلك كجزء من تركيز عملياتها والاستعداد لإصدار Quest 3.

يذكر ان مجال التكنولوجيا مجال التكنولوجيا يشهد في الوقت الحالي ركودًا خطيرًا يشبه الى حد ما حقبة الكساد الكبير التي شهدها العامل خلال عام 1929 واستمرت حتى عام 1934. إذ أعلنت عدة شركات كبيرة تسريح أعداد كبيرة من الموظفين لديها، مثل إعلان المالك الجديد لمنصة تويتر إيلون ماسك الأسبوع الماضي تسريح 50% من موظفي الشركة.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو لدى موقع VGA4A، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بتجربة لعبة Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone..
زر الذهاب إلى الأعلى
close button