مطور Days Gone يلقي اللوم على “المراجعين” الذين لم يلعبوا اللعبة..

اتهم بعض المراجعين بعد استطاعتهم التحكم في الدراجة النارية!

ألقي مخرج وكاتب لعبة Days Gone اللوم في عدم تحقيق النجاح المرجو منها الى النقاد الذين ركزوا على الأخطاء الفنية والاخرين الذين لم يقوموا حتى بتشغيل اللعبة قبل وضع مراجعاتهم لها.

جون جارفين من خلال رده على احد اللاعبين الذي على ما يبدو قد اعجب باللعبة بعد تجربته لها حديثاً، عن سبب عدم تلقيها اطراء النقاد عندما صدرت عام 2019.

جارفين صنف أسباب تلقي اللعبة انطباعات سلبية الى 3 اقسام حسب وجهة نظره وهي كالتالي:

1-  اللعبة تحتوي على مشاكل تقنية وهبوط في معدل الإطارات عند اطلاقها.

2- عدد كبير من النقاد والمراجعين الذين لم يتكبدوا عناء تجربة اللعبة قبل نشر مراجعاتهم.

3- النقاد الذين لم يتمكنوا من التحكم بالدراجة النارية في اللعبة وادعوا صعوبة التوجيه.

رغم ان جارفين قد تلقى دعم كبير عندما تعرضت اللعبة للانتقاد عند الاطلاق الا ان تغريدته هذه قد اثارت الكثير من الجدل سواء من قبل المؤيدين او المعارضين.

أحد هؤلاء المنتقدين لتغريدة المخرج رد عليه وقال له بشكل صريح:

هيا جون: استيقظ “؟ أنت أفضل من ذلك !!

جون أجاب هذا المتابع وقال له:

كلا ، أنا لست حقًا … إذا اعترض أحد المراجعين على شخصية بسبب سياسات الهوية، فأنا أسمي ذلك عنصرية وتمييزا “Woke”… كيف أكون مخطئًا؟

الكاتب يقصد بمصطلح “Woke” بالوعي، وهي كلمة تشير الى التنبيه الى التحيز والتمييز العنصريين، وعدم المساواة الاجتماعية مثل التمييز على أساس الجنس، وتم استخدامه كاختصار للأفكار اليسارية التي تنطوي على سياسات الهوية والعدالة الاجتماعية.. مثل فكرة الامتياز الأبيض وتعويضات العبودية للأفارقة.

بعض الردود أشارت كذلك الى لعبة Red Dead Redemption 2، التي كانت تحتوي على العديد من العنصرية والتمييز على أساس الجنس والسيناريوهات الأخرى التي من المفترض أن يعترض عليها المتهمون بـ “Woke” بالوعي. حيث تم إطلاقها قبل ستة أشهر فقط، وحصلت أيضًا على متوسط تقييمات نقاد بلغت 97 من موقع Metacritic.

نظريات جون جارفين وادعاءاته حول أداء اللعبة السيء لا تكاد تتوقف، حيث ألقى باللوم سابقًا على ضعف مبيعاتها الى عدم وجود عدد كافٍ من الناس يشترونها بالسعر الكامل.

Days Gone
Days Gone

على كل حال، حصلت لعبة Days Gone على متوسط تقييمات 71 من قبل النقاد على موقع Metacritic، وهي تعتبر واحد من أسوء التقييمات التي حصلت عليها عناوين بلايستيشن. إلغاء شركة سوني مشروع العمل على الجزء الثاني، كان يعتبر بمثابة الصدمة له ولفريق التطوير Bend.

يذكر أن لعبة Days Gone تعتبر عند العديد من اللاعبين المتعاطفين معها بأنها لعبة مظلومة إعلاميًا، والبعض الآخر من اللاعبين كذلك يطلق عليها اللعبة المليئة بالأخطاء التقنية، وشركة سوني من جهة أخرى لا تظهر أي اهتمام على تطوير جزء جديد. تبقى اللعبة في النهاية حصرية من الحصريات التي قدمت تجربة متميزة، ومبيعاتها ليست بالمخيبة كما يظن البعض، ولكنها لم ترتقي لطموح شركة سوني وسقف ألعابها المعروفة.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button