الرئيس الامريكي ترامب يصر على لوم العاب الفيديو..

رغم ان الشعب الامريكي يرى غير ذلك الا ان الرئيس الامريكي ترامب يرى ان العاب الفيديو و الافلام السينمائية تلعب دور اساسي في العنف الذي شهدته بعض مدارس الولايات مؤخرا.

حسب تصريحات الناطقة باسم البيت الابيض سارة ساندرز فسوف يكون للرئيس الامريكي خلال الاسبوع القادم لقاء خاص مع ممثلي صناعة العاب الفيديو في المنطقة ليناقش معهم سبل منع حدوث مثل هذه الهجمات التي يشنها طلاب و مراهقين في المدارس و على ما يبدو ان قرار ترامب هذا يوضح انه يرى من وجهة نظرة ان العاب الفيديو هي السبب وراء هذا العنف.

الشعب الامريكي و من اليوم الاول لحادثة ولاية فلوريدا يلقوا اللوم على بيع الاسلحة المنتشر في الولايات المتحدة دون رقابة و قد شاهدنا العديد من التقارير التي تحدثت عن انتشار مراكز بيع يمكن من خلالها لاي شخص شراء سلاح بدون اي رقابة او شروط و مازال الشعب الامريكي في تظاهراته يحث الحكومة على اخذ خطوة جدية ضد اصحاب هذه المراكز و لكن الرئيس الامريكي يريد ان يبعث عن عذر اخر ليشوش به على المجتمع.


حادثة فلوريدا ليست الاولى و اعتقد انها لن تكون الاخيرة من نوعها فالعاب الفيديو كما نشرنا في دراسة سابقة من مؤسسات ابحاث عالمية لا تؤثر و لو بنسبة صغيرة جدا على سلوك الاشخاص و لا تزرع اي دوافع لتصرفات عدائية و يمكنكم الاطلاع على الدراسة هنا.

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock