مايكروسوفت تطالب بالإطلاع على ملفات موظفي PlayStation وأدائهم..

طالبت مايكروسوفت مع شركة أكتفجن بشكل مفاجىء الهيئات التنظيمية الإطلاع على ملفات موظفي قيادة PlayStation ومراجعات الأداء بالتزامن مع الدعوى قضائية التي رفعتها لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) في الولايات المتحدة لمنع الإستحواذ. حيث طلبت مايكروسوفت استدعاء شركة سوني مع عدد من الشركات الأخرى من مناقشة القضية امام الهيئة.

سوني عندما علمت بمطالبات مايكروسوفت ذكرت أن هذه المطالبات تعتبر “مضايقات غير مبررة” وما وراءها أكبر من مجرد مساعدة في قضيتها ضد لجنة FTC. الشركتين طلبتا معلومات حساسة تتعلق بأداء الموظفين في فرع PlayStation والإطلاع على ملفاتهم الشخصية.

رصد موقع Axios رد سوني على طلبات مايكروسوفت، حيث طالبت المحكمة بإلغاء أمر الإستدعاء أو تقييده. يمكن العثور على الرد المنقح على موقع اللجنة على الويب، والذي يكشف أن مايكروسوفت وطلباتها تهدف أكثر إلى التعرف على أعمال بلايستيشن.

اتهمت شركة سوني شركة مايكروسوفت “بالمضايقات الواضحة”، بحجة أن ملفات الموظفين لا علاقة لها بالقضية. اتضح أيضًا ان رد فعل شركل سوني هو القيام بإلغاء أمر الإستدعاء، بحجة أن مايكروسوفت تريد ملفات تتعلق بسبعة مدراء تنفيذيين في فرع بلايستيشن.

طالبت مايكروسوفت أيضا معلومات عن الرئيس التنفيذي للشركة Jim Ryan، ورئيس أستديوهات بلايستيشن Hermen Hulst، وكذلك مسؤول التسويق العالمي إريك ليمبل، حيث يقال ان مايكروسوفت ترغب في الإطلاع على ملفات تتعلق بمديري العلامة التنفيذيين السابقين وتريد إجراء بحث أمني عن محامي سوني الداخلي.

هذه القضية بدأت بإتخاذ منحنى أبعد من ذلك، فقد طالبت مايكروسوفت كذلك بالحصول على معلومات متعلقة بأعمال سوني وفرع الألعاب لديها عمرها يتجاوز عقد من الزمان. 

هل في اعتقداكم أن شركة مايكروسوفت بدأت تشعر بتهديد إلغاء الصفقة، ما رأيكم بهذه التطورات؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button