كيف تحولت Crime Boss منافسة لعبة GTA 6 من مجرد لعبة تصويب الى محاكاة للجريمة

مزيج غريب بين ألعاب التصويب والمحاكاة التكتيكية للجريمة

اقترب صدور لعبة التصويب ومحاكاة الجريمة المنظمة Crime Boss: Rockay City من إصدارها المفترض الشهر المقبل، حيث يعتبرها العديد من اللاعبين أنها قد تكون بديلة للعبة GTA 6 التي غابت أخبارها وطال انتظارها بشكل كبير.

لعبة Crime Boss: Rockay City أحداثها تدور في مدينة فلوريدا الخيالية التي من المفترض أن تكون “جوهرة التاج” للدولة في منتصف التسعينيات. ستخوض فيها مغامرات عصابات إجرامية منظمة يقاتلون من أجل السيطرة على العالم السفلي في المدينة، وخلال حقبة التسعينيات من القرن الماضي، تقوم من خلالها بعمليات السطو المسلح وحروب العصابات.

مهمتك الأساسية في اللعبة هي السيطرة على أحياء المدينة وإقصاء الزعماء المنافسين، وكذلك السيطرة على الأحياء والسلب والسطو والسرقة والتجنيد. مع الوقت وأن تصبح صاحب لقب زعيم المدينة واللعبة المجرم. بينما سيكون طور اللعب الجماعي أكثر إثارة مما يتخيله اللاعبين.

Crime Boss: Rockay City

تحولت هذه اللعبة من التصويب وطريقة اللعب التكتيكية السريعة، لتصبح أقرب الى ألعاب محاكاة غامرة للجريمة المنظمة، هذا ما قاله جاريك كولار المدير التنفيذي للمطور Ingame Studios ونقلاً عن الصجفي برايان كريسينت، حيث أكد أن ذلك كان مدفوعاً برغبة في تطوير هذا النوع ومُلهمًا بلعبة كلاسيكية فريدة من الثمانينيات.

كولار أشار الى أنه يفصل Crime Boss: Rockay City عن ألعاب التصويب الأخرى التي تركز على عمليات السرقة هو محاكاة الجريمة المنظمة الموجودة في وضع الحملة “القصة” للعب الفردي، فإن الفكرة في البداية لم تتضمن أيًا من ذلك, وتابع متحدثاً:

كانت الفكرة وجود لعبة تصويب بمكون تعاوني متعدد اللاعبين حيث تتمحور حول إجراء عمليات السرقة والأنشطة الإجرامية وما إلى ذلك.

عمل كولار وعدد من الأشخاص الآخرين في فريق التطوير على سلسلة Mafia وأحبوا فكرة محاولة تضمين بعض من ذلك إلى فكرة اللعبة الأولية، حيث قال:

كانت فكرة الجريمة المنظمة وكيفية التعامل معها تجري في عروقنا، إذا جاز التعبير

أردنا حقًا تطوير ذلك مع مكون تعدد اللاعبين هذا الذي كان مختلفًا تمامًا عمَّا تتمحور حوله ألعاب المافيا تلك. لذا بدأ ذلك الأمر في أن يكون منطقيًا بطريقة تشبه بناء إمبراطورية لكن ليس بطريقة خطية، لكن بطريقة تكون مختلفة في كل مرة نلعب فيها.

كنوع ما من محاكاة حياة زعيم مجرم، حيث يمكنك أن تبدأ في العيش وإما أن تتطور على نحو سيئ أو على نحو جيد، استنادًا إلى قرارك، وتمنحك نتيجة تعتمد عليك كلاعب، وليست مصممة من قبل مُصمم ما.

Crime Boss: Rockay City

المدير التنفيذي أشار كذلك أنه سرعان ما أصبح وضع اللعب الفردي للعبة التركيز الأساسي، حيث تطور الوضع متعدد اللاعبين إلى نوع من لعبة تعاونية جماعية، حيث يشكل اللاعبون فريقًا لخوض المهام معًا، لكن لا يؤثر ما يحققونه في وضع اللعب الفردي.

على كل حال، تظل لعبة Crime Boss: Rockay City لعبة تصويب بشكل استثنائي. لكن استخدام اللعبة للتكتيكات، خاصةً في وضع اللعب الفردي، سوف يسمح للاعبين بجعل المهام أسهل في إكمالها، حتى بالنسبة إلى شخص لا يعد جيدًا في ألعاب التصويب من منظور الشخص الأول.

في الختام، هل في اعتقادكم أن Crime Boss: Rockay City التي ستصدر الشهر المقبل ستكون منافس حقيقي للعبة GTA 6، وتعوض مدة انتظارنا لها؟

ماهر ميسرة

نائب رئيس التحرير لدى VGA4a.. متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو، أصبحت ألعاب الفيديو هوايتي المفضلة منذ أن أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring وكل عمل فني يترك ورائه أثراً في الذاكرة.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button