اونلاين لعبة The Last of Us قد يكون يواجه صعوبات كبيرة وتعثر في عملية التطوير

بعد حدث بلايستيشن الأخير الذي اعتبره الكثير من اللاعبين مخيباً بشكل أو بآخر، ولا يليق بحدث رئيسي يمثل شركة سوني، تلقى المعجبون صدمة أخرى بقرار تأجيل استديو Naughty Dog الكشف عن لعبة The Last of Us اونلاين، والآن تقرير آخر يفيد بأن سبب ذلك هو تعثر عملية التطوير ومواجهتها لبعض الصعوبات.

وفقًا لتقرير صدر عن مجلة Bloomberg بقلم الصحفي المطلع جيسون شراير، التي قالت بأنها تحدثت مع أربعة أشخاص مطلعين على مشروع The Last of Us Multiplayer، ووفقاً لهؤلاء فأنه قد تم تقليص حجم فريق تطوير اللعبة بعد تقييم حديث للمشروع. التقارير أكدت أيضاً أن المشروع لم يتم إلغاؤه.

تأتي تقارير الصحفي جيسون شراير حول هذه القصة بعد بيان المطور Naughty Dog الأخير، والذي أعلن فيه تأجيل الكشف عن مشروع لعبته الجماعية الضخمة المنتظرة، حيث زعم في تغريدة جديدة له على تويتر، أنه كان ردًا على طلب مجلة بلومبرغ للتعليق على القصة. على كل حال سنستعرض معاً أهم النقاط الهامة حول هذه القضية..

المشاكل التي تعاني منها The Last of Us Multiplayer كما زعم تقرير شراير.

  • انتقال العديد من على مشروع The Last of Us Multiplayer الى مشاريع أخرى.
  • تقليص حجم فريق تطوير اللعبة بعد تقييم حديث للمشروع.
  • سوني تعمل على تقييم اللعبة بشكل كامل
  • استديو Bungie مطور Destiny 2 قام بتقييم اللعبة، وأثاروا تساؤلات حول مدى قدرتها في الحفاظ على مشاركة واهتمام اللاعبين لفترة طويلة.

رد المطور Naughty Dog على التقرير.

  • المشروع لا يزال مستمر في عملية التطوير
  • المطور يحتاج الى المزيد من الوقت من أجل إكمال عملية التطوير
  •  المطور يريد سقل العبة لتكون بالشكل الذي يتوقعه المعجبين.
  • فريق التطوير يعمل على مشاريع الاستديو الأخرى

ان عدم ظهور اللعبة في حدث بلايستيشن الرئيسي PlayStation Showcase 2023 كان سبباً كافياً لجعل تقرير الصحفي شراير ينال كل هذا الاهتمام والتركيز، وبالإضافة إلى البيان الجديد من المطور وتقرير الصحفي شراير، أصبحت جميع المؤشرات الآن تؤكد أن اللعبة في وضع متعثر ومن المحتمل أننا لن نسمع عن اللعبة مرة أخرى قريبًا.

في الختام، هل في اعتقادكم أن لعبة The Last of Us Multiplayer في ورطة حقيقية؟ شاركونا أدناه في قسم التعليقات..

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button