مبيعات The Witcher 3: Wild Hunt تصل الى 50 مليون نسخة، و70 مليون لكامل السلسلة

لا تزال لعبة The Witcher 3: Wild Hunt من المطور CD Projekt Red تشق طريقها لتصبح واحدة من أفضل ألعاب تبادل الادوار مبيعا رغم مرور أكثر من 8 سنوات على اطلاقها.

نقلاً عن حساب المطور على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر، فقد وصلت مبيعات لعبة The Witcher 3: Wild Hunt الى أكثر من 50 مليون نسخة مباعة حول العالم، وهو ارتفاع بـ 10 ملايين نسخة خلال عام واحد، ويعود الفضل لذلك الى نسخة الجيل الجديدة التي صدرت في العام الماضي. بذلك وصلت مبيعات السلسلة الآن الى أكثر من 70 مليون نسخة.

تدور قصة اللعبة في عالم خيالي غني ومظلم. تتحكم اللاعب في شخصية جيرالت من ريفيا، وهو صائد وحوش محترف يعرف بالساحر “وتشر”. يتعين على البطل السفر عبر الأراضي الشاسعة والمليئة بالوحوش، والتعامل مع هذه الأخطار المتعلقة بعمله أثناء مغامرته، بالإضافة إلى البحث عن “سيري” التي فقدت بسبب هربها من مجموعة غامضة تعرب بـ Wild Hunt.

تتميز لعبة “The Witcher 3: Wild Hunt” بعالم مفتوح هائل وحرية كبيرة في الاستكشاف، حيث يمكن للاعبين التجوال في المدن والقرى والغابات والجبال والمستنقعات. تتضمن اللعبة مئات العناصر القابلة للتجميع والترقية، ونظامًا معقدًا للتخصيص والقتال يشمل مجموعة واسعة من المهارات والتكتيكات.

تمتاز اللعبة بقصة غنية وعميقة تعتمد على الخيارات والتأثيرات التي يفعلها اللاعب. يمكن أن تؤدي قرارات اللاعب إلى تطورات مختلفة في القصة ومصير الشخصيات المحيطة بجيرالت. تتضمن اللعبة أيضًا مهام فرعية وأنشطة جانبية تضيف عمقًا واستدامة لتجربة اللعب. وقد حصلت على العديد من الجوائز التي كان على رأسها لعبة السنة لعام 2015.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button