مطور Call of Duty يستعين بتقنيات الذكاء الاصطناعي لمحاربة السلوك السام والعنصري

على مدار العقود الماضية، كان مجتمع لعبة Call of Duty يعاني عدد كبير من اللاعبين الذين يقومون بممارسة التصرفات السامة داخل ألعاب الشركة.

شركة Activision سعت بشكل دؤوب من أجل الحد من هذه التصرفات بين اللاعبين عبر عمليات التبليغ والحضر ولكنها لم تكن كافية من أجل ردعهم، ومن أجل سمعة العلامة التجارية ومن اجل الحفاظ على القاعدة الجماهيرية الضخمة من مختلف الفئات العمرية في لعبة تنافسية للغاية، سيكون الذكاء الاصطناعي أحد الحلول التي ستحد من ذلك.

ستقوم Call of Duty في الوقت الحالي بتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي لمراقبة الدردشة الصوتية داخل اللعبة وإدارتها، حيث أداة جديدة تسمى ToxMod، وهي تقنية الاعتدال الصوتية AI من Modulate، في Call of Duty: Modern Warfare 2 و Warzone هذا الأسبوع.

لا تزال التقنية الجديدة في مرحلة التجريبية داخل أمريكا الشمالية، والهدف منها مراقبة وفرض السلوك السوي والاحترام في أجواء الدردشة الصوتية وعدم قيام اللاعبين بإنشاء الأجواء السامة سواء كانت تهديدات أو سب وشتم وتنمر، وستقوم بمراقبة السلوك العنصري أيضًا مثل خطاب الكراهية والتمييز والتحرش، وما إلى ذلك، وسيتم تطبيقه مع لعبة Modern Warfare 3 عند إطلاقها في 10 نوفمبر.

حول هذا الأمر، قال مايكل فانس، كبير مسؤولي التكنولوجيا في Activision:

“لا يوجد مكان للسلوك التخريبي أو المضايقة في الألعاب على الإطلاق. لقد كان التعامل مع الدردشة الصوتية التخريبية على وجه الخصوص تحديًا غير عادي عبر الألعاب منذ فترة طويلة. ومن خلال هذا التعاون، نقدم الآن أحدث تقنيات التعلم الآلي من شركة Modulate”

كذلك قال مايك باباس، الرئيس التنفيذي لشركة Modulate:

“نحن متحمسون للغاية للتعاون مع Activision لدفع أحدث مستويات الثقة والأمان، هذه خطوة كبيرة إلى الأمام في دعم مجتمع اللاعبين بحجم ونطاق Call of Duty، وتعزز التزام Activision المستمر بقيادة هذا الجهد.”

“هذه خطوة حاسمة للأمام نحو إنشاء تجربة ممتعة وعادلة ومرحبة لجميع اللاعبين والحفاظ عليها.”

من المحتمل أن يساهم الذكاء الاصطناعي في القضاء بشكل كامل على كافة أنواع السلوك الغير مرغوب فيه داخل مجتمعات لعبة COD، ويأتي هذا في وقت يخشى الكثير من تقنيات الذكاء الاصطناعي. ولكننا سنرى آثار ذلك في الأسابيع القادمة مع اقتراب صدور Modern Warfare 3.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button