مراجعة وتقييم The Crew Motorfest.. إعادة هيكلة للسلسلة بأكملها..

أصبحت تنافسية وممتعة بشكل أكبر

مع بداية الجيل الحالي، افتقر مجتمع اللاعبين للعبة سباق مركبات أقل ما يقال عنها بأنها لعبة جيل جديد حقًا، لكن ليس بعد الآن مع صدور لعبة The Crew Motorfest من العملاق الناشر والمطور الفرنسي يوبي سوفت، يمكننا القول الآن أننا نمتلك لعبة سباقات خاصة بجيل جديد فعلًا.. مرحبًا بكم في مراجعة وتقييم The Crew Motorfest.

سلسلة ألعاب The Crew غريبة بعض الشيء، الجزء الأول على سبيل المثال كان يركز على السرد القصصي بشكل كبير، بينما الجزء الثاني توسع أكثر ليركز على الاستكشاف وإضافة المزيد من المركبات بأنواعها المختلفة. أما الجزء الحالي Motorfest تشعب أكثر ليقدم عالم مفتوح خاص به صنع من خلاله هوية مميزة مليئة بالأحداث والمشاركات الاحتفالية والمزيد.

لطالما أحببت هذه السلسلة وأعجبت بها بشكل كبير، حيث كانت هي واحدة من عناوين أخرى جعلتني أتعلق بهذا النوع من الألعاب وأحاول احترافه. ويوبي سوفت أثبتت في أكثر من مرة أنها تستطيع ابتكار ألعاب سباقات حماسية وسنرى إذا ما أثبتت ذلك مرة أخرى مع لعبتها الجديدة.

كمحب وعاشق لألعاب السباقات ومجرب لعناوين سلسلة The Crew السابقة، سأتحدث معكم عن تجربتي للعبة Motorfest ونقارنها جنبًا إلى جنب مع أجزاء السلسلة الأخرى المختلفة في نوعها وأسلوب اللعب الخاص بها، أهلًا بكم في مراجعة وتقييم The Crew Motorfest.

مقدمة اللعبة

تبدأ اللعبة بمشهد سينمائي جميل، مليء بالألوان الزاهية وممتع ويغطي انطباع عن بداية مرضية للعبة، حيث تستمع إلى مجموعة من الشبان تتحدث عن حدث Motorfest الكبير، ويعبرون لك عن مدى سعادتهم في وجودك وتعرفك على هذا الحدث الذي يعتبر الفوز فيه إنجازًا يحسب لك.

بعدها، تعرفك اللعبة أكثر على ما ينتظرك في عالمها، حيث تقوم بتجربة أربع سباقات مختلفة لمدة محدودة وتنتقل فيما بينها بطريقة مبتكرة وإبداعية تحسب لمطوري اللعبة في أستوديو Ivory Tower. هذه السباقات هي في الحقيقة أنواع الأحداث المختلفة التي ستختبرها في اللعبة.

هنا تمامًا، أيقنت أن التوجه القصصي الذي كنت أبحث عنه أو بالأحرى أتوقعه لم يكن موجودًا، ولكن لا بأس طالما تمنحني اللعبة أسلوب لعب اندفاعي وحماسي فبالإمكان التغاضي عن هذا العنصر لأنه في الغالب ليس مهمًا في ألعاب السباقات بشكل عام.

حماس.. يقابله اندفاع الأدرينالين

عندما ترى لعبة مثل Motorfest تعتليها مركبة Lamborghini Revuelto كغلاف لها فاعلم أنك مقبل على لعبة قائمة حول عنصرين؛ وهما الحماس والاندفاع. منذ الوهلة الأولى ستعلم أن اللعبة على دراية تامة بما تبحث عنه أنت كلاعب، تريد السرعة؟ ستحصل عليها. تتساءل عن التسارع والقوة؟ ستجدها بكل تأكيد. تريد الجمال وتسعى خلف أصوات المركبات؟ بالفعل متواجدة وبكثرة أيضًا.

عناصر الحماس والاندفاع يقابلها ضريبة بسيطة، وهي قدرة اللاعب على التحكم فيما يريده. الأسئلة المطروحة أعلاه ستحتاج منك شيء واحد فقط لا غير، وهو التحكم في المركبة. في لعبة Motorfest تم تحسين نظام قيادة المركبات ليصبح هو الأصعب والأفضل في السلسلة حتى الآن.

لا تتوقع من اللعبة أن تمنحك سرعة، قوة، جمال وأصوات للمركبات لكي تقودها بسهولة. لكل مركبة طريقتها الخاصة في القيادة التي حتى وإن جعلت صعوبة اللعبة عادية ستجبر في النهاية على احتراف قيادة هذه المركبات، خصوصًا مع صعوبة بعض الحلبات ومضامير السباق التي ستشكل لك تحديًا نعم صعب لكنه جميل.

اللعبة تنافسية إلى حد كبير جدًا، هذا هو معنى ما قامت به يوبي سوفت في هذا الجزء عندما وصفنا اللعبة بإعادة هيكلة للسلسلة والبدء بهوية جديدة. لذلك كون الجزء الجديد قائم على مبدأ التنافس فهو أمر جيد لأن المتعة ستتبعه والتي بدورها سترتقي معك كلما احترفت قيادة المركبات بمختلف أنواعها.

الواجب ذكره أيضًا أن الفريق المطور تفوق على نفسه بشكل فاق توقعاتي. قدم الأستوديو في Motorfest أكثر من 50 علامة تجارية عالمية للمركبات ونتج عن ذلك أيضًا وجود أكثر من 600 مركبة قابلة للعب والتجربة والاقتناء، هذه الأرقام يصعب تصديقها..

عالم شاسع وألوان زاهية

في هذا الجزء، غير أستوديو التطوير Ivory Tower من فلسفته قليلًا فيما يتعلق بحجم خريطة اللعبة. في الجزئين الأول والثاني حصلنا على خريطة الولايات المتحدة الأمريكية بمختلف تضاريسها. بينما في الجزء الثالث حصلنا على خريطة جزيرة في أوهايو التي بدورها تبدو أصغر من خريطة الجزئين السابقين ولكن مع ذات التضاريس المختلفة التي أحببناها ومع مساحة ستشعر وكأنها تمنحك حرية أكبر.

أضاف الفريق للعبة The Crew  Motorfest حيوية أكبر من الأجزاء الماضية وألوانًا زاهية أكثر. كل هذه الأمور قائمة على الهدف في اللعبة بحيث تشير إلى الاحتفالات والأحداث المتنوعة الخاصة بالسباقات وترمز كذلك للمركبات. حيث أصبحت هذه العناصر تشكل الهوية الجديدة للعبة.

برًا، جوًا، وبحرًا.. مركبة.. طائرة.. أو قارب

على ركيزة الجزء الثاني، قدمت لعبة Motorfest تنوع كبير في المركبات التي يمكن للاعب تجربتها واللعب بها. إذا أردت اللعب على الأرض يمكنك اقتناء مركبة عادية أو سريعة أو فاخرة أو حتى مركبة فورميلا وان. هذا بالإضافة إلى الدرجات النارية والدرجات للطرق الوعرة الصغيرة أو ذات الدفع الرباعي. أما إذا تحولت للجو فهناك الطائرات بمختلف أنواعها كذلك، فيما يتعلق بالبحر هناك القوارب والزوارق السريعة.

الميزة التي جذبت انتباهي، أولًا لا يجب عليك شراء أيًا مما ذكر أعلاه لتستمتع بالتجربة، فكل ما عليك فعله هو التوجه إلى أي حدث على خريطة اللعبة وهناك ستحصل على مركبة تلائم نوع الحدث الذي توجهت إليه.

الشيء الآخر الممتع في نظام مركبات اللعبة هو التنقل السريع بينها. يمكنك بضغطة زر واحدة فقط التحول من ركوب الطائرة أو القارب إلى ركوب السيارة وبسرعة فائقة. الأجمل هو أنك إذا كنت تقود طائرة وأردت التحول إلى قيادة مركبة ستجد أن المركبة سقطت من الطائرة التي كنت تقودها وستهبط بها من الجو إلى الأرض بحركة حماسية وبدون أية مشكلة.

ميزة أخرى من مزايا اللعبة، وهي آلية تخصيص المركبات. هي كثيرة عديدة وسهل الحصول عليها بسبب نظام الجوائز في اللعبة الذي وبدون أي مبالغة يكافئك بأكثر مما تستحق، سواء على صعيد السمعة XP أو المال أو حتى قطع تخصيص المركبات.

تنوع الأحداث جيد، ولكن..؟

في اللعبة ستجد عشرات الأحداث الممتعة، من سباقات عادية إلى سباق في الطرق الوعرة إلى أفكار جديدة كليًا مثل قيادة مركبة بدون “فرامل” ويجب عليك تفادي أجساد معينة وعدم صدمها وغيرها. كل هذا التنوع الهائل ممتع وستجد أن اللعبة توجه إليك فكرة جديدة تلو الأخرى بشكل غير متوقع لكيلا تشعر بالملل. ولكن..؟

خارج الأحداث وفي العالم الحر، ستقود مركبتك التي قمت بشرائها أو التي ربحتها وما ستكسبه من الأحداث سيكون خاص بمركباتك في العالم الحر. على الجهة الأخرى، للأسف الأحداث لا تسمح لك باختيار المركبات ولا التعديل عليها. لذلك ستجد أن مركبتك في العالم الحر لا فائدة منها ولا لها، وهذا الأمر مزعج للغاية.

اللعبة تحتوي على نظام رائع ومبتكر في تقديم السباقات الخاصة بها، وهو نظام الـ Playlist وهو عبارة عن مجموعة من السباقات المرتبطة ببعضها ويمكن لعبها في تسلسل معين على الخريطة.

عوائق غير ضرورية!

رغم كل ما ذكرناه، إلا أن هناك بعض العوائق في اللعبة ونتمنى بالفعل أن يتم إصلاحها أو تعديلها. السفر السريع في اللعبة ممتع للغاية ولكن عند الوصول إلى مناطق أكبر لن تتمكن من السفر إليها سريعًا بدون أي سبب يذكر ولا حتى واضح.

اللوبي أو منطقة البداية في اللعبة ليست مناسبة إطلاقًا. تبدأ مع مجموعة من اللاعبين الآخرين في ساحة مليئة بالمركبات الخاصة بلاعبي اللعبة حيث يمكنك التجوال والنظر والتصويت للسيارة الأجمل قبل الخروج والتوجه للعالم. أعتقد بأن هذا الـ Lobby لا ضرورة له أبدًا في اللعبة.

التقدم في اللعبة بطيء قليلًا ويحتاج إلى سرعة، نحن نتحدث عن لعبة سباقات والسرعة هي أصل فيها لا يمكن التخلي عنه، فكيف يمكن أن يكون التقدم فيها بطيئًا بطريقة مزعجة؟

الإيجابيات

  • قيادة المركبات أصبحت أقرب للواقعية، وهي الأفضل حتى الآن في تاريخ السلسلة.
  • تنوع الأحداث والتحديات ومختلف المواجهات في اللعبة، ونظام الـ Playlists قدم سباقات رائعة ومتنوعة.
  • رسومات وفيزياء وأصوات جميلة ومتقنة.
  • عدد كبير من المركبات والطائرات والقوارب.
  • استغلال رائع للخصائص التكيفية لذراع التحكم اللاسلكية Dualsense.
  • شاشات التحميل شبه منعدمة.
  • عالم شاسع، حيث تم استغلاله بشكل جيد.
  • اللعب الجماعي ممتع ومدعومة بعدد من الأفكار الجديدة.
  • نظام الجوائز في اللعبة رائع وقيم ويشجع على الاستمرار.
  • دعم اللغة العربية في قوائم اللعبة بشكل متقن.

السلبيات

  • التقدم في اللعبة بطيء بشكل كبير.
  • العديد من الأحداث لا تسمح لك باختيار المركبات.
  •  تصميم الشخصية يأتي مع خيارات محدودة جدًا.
  • المركبة في العالم الحر لا يمكن استخدامها في الأحداث.
  • خلو اللعبة من الحبكة التي كانت غائبة تمامًا عن اللعبة مع بعض المشاهد السينمائية المملة.
  • هبوط حاد ومتكرر في الإطارات.

 

التقييم النهائي

التقييم النهائي - 8

8

جيدة جدًا وتستحق التجربة

قدمت The Crew Motorfest تجربة لعب جميلة مكنتها من وضع بصمتها وصنع هويتها الخاصة، على الرغم من ضعف اللعبة من الجانب القصصي والحبكة بشكل خاص، إلا أنها عوضت عن ذلك في جوانب عديدة مثل أسلوب اللعب وتنوع الأحداث وزيادة أعداد المركبات وغيرها، يمكننا بالفعل اعتبارها لعبة جيل جديد من ألعاب سباق السيارات.

تقييم المستخدمون: 3.76 ( 6 أصوات)

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button