NVIDIA: رفع مستوى الذكاء الاصطناعي يجعل الدقة الأصلية في ألعاب الفيديو غير مهمة

لقد أثبتت تقنية DLSS 3 من شركة NVIDIA بالفعل أهميتها كأداة قوية وفعالة في رفع دقة عرض الألعاب وعدد الاطارات، ورغم ذلك، قررت شركة انفيديا الذهاب إلى أبعد من ذلك من خلال تقديم الإصدار 3.5، الذي يطبق تقنية جديدة تعمل على تحسين جودة الألعاب بشكل كبير باستخدام الذكاء الاصطناعي أو التعلم العميق.

نشرت قناة Digital Foundry المتخصصة في تقنيات الرسوم وأداء الألعاب على YouTube مقطع فيديو مثير للاهتمام، يناقش من خلاله Jakub Knapik من استديو CD Projekt Red، بالإضافة إلى Jacob Freeman و Bryan Catanzaro من شركة NVIDIA، أهم ميزات تقنية DLSS 3.5 المدعومة بالذكاء الاصطناعي في لعبة Cyberpunk 2077.

خلال اللقاء، قال Catanzaro نائب رئيس أبحاث التعلم العميق أو الذاتي التطبيقي في شركة NVIDIA، إن تشغيل اللعبة بدقتها الأصلية “Native resolution” لم يعد يعتبر ذا أهمية كبيرة بالنسبة للرسومات التي تحتوي على تفاصيل أو بيكسلات أكثر. حيث يعتد أن قانون مور قد مات.

“قانون مور الذي يعتبر من مؤسسي شركة انتل، يعتبر عدد الترانزستورات الموجودة على الرقاقة الدقيقة يتضاعف كل عامين تقريبًا في حين يبقى سعر الشريحة على حاله.”

يعتقد الخبير Catanzaro أن طور رسومات الألعاب يتجه نحو زيادة الاعتماد على إعادة بناء صور الذكاء الاصطناعي أو “التعلم العميق” والعرض المعتمد على هذه التقنيات بشكل كبير. حيث لم تعد زيادة تفاصيل الرسومات باستخدام أسلوب “القوة الغاشمة” أو أرقام المعالج الضخمة هي الحل الأمثل.

وأضاف أن ذلك سيعني أن هناك حاجة متزايدة لإدخال التقنيات الذكية في خاصية الـ DLSS، فهي ستساعد على زيادة التفاصيل وتجاوز الأهمية المتزايدة في الأداء أثناء الانتقال من جيل إلى جيل من أنظمة الرسومات الحديثة.

فيما يتعلق بلعبة Cyberpunk 2077 والتحديث الضخم الذي صدر لها بعنوان Phantom Liberty، ذكر Jakub Knapik من استديوهات CD Projekt Red أن تنفيذ تقنيات تتبع الاشعة Ray-Tracing لم يكن ممكنًا بدون حلول تفنية DLSS التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، خاصة في قياس الصور وإنشاء الإطارات.

قد يهمك أيضًا: شركة NVIDIA ستعلن عن تقنية DLSS 3.5 النسخة الجديدة وهذه هي قائمة الألعاب المدعومة

حيث ساعدت تقنية DLSS على ارتفاع أداء وحدات معالجة الرسومات، وحصلت لعبة Cyberpunk 2077 على محاكاة واقعية للإضاءة في الوقت الفعلي، والتي كان من الممكن أن تكون مستحيلة لو تم الاعتماد على التقنيات التقليدية.

نائب رئيس شركة انفيديا لتقنيات التعلم الذاتي Bryan Catanzaro واثق من أن تقنيات تحسين الذكاء الاصطناعي في رسومات الألعاب ستكون قادرة في النهاية على استبدال العرض التقليدي تمامًا. حيث أدركت الصناعة أنها تستطيع تحقيق المزيد بمساعدة مجموعات البيانات الكبيرة المستخدمة لتدريب الذكاء الاصطناعي، بدلاً من إنشاء خوارزميات من الصفر، أي باستخدام طرق العرض التقليدية، كما يعتقد الخبير.

في النهاية، نعتقد أن عالم الألعاب كما نعرفه يصبح تدريجيًا من الماضي، حيث فقد قانون مور أهميته، حيث ستكون خوارزميات الذكاء الاصطناعي هي الضمان الوحيد من أجل تطوير الرسومات ثلاثية الأبعاد بأفضل دقة ممكنة وأقل استهلاكًا لقوة بطاقة الرسومات.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button