منصة اللاعبين تويتش Twitch تسمح بالإباحية والمواد المخلة! متى سيتم منعها في المنطقة؟

هل وصل الفلس الأخلاقي لمنصة تويتش؟

تويتش “Twitch”  التي تعتبر المنصة المفضلة للعديد من اللاعبين حول العالم للبث المباشر، وتتحول الآن بشكل رسمي الى منصة تسمح بالإباحية والمواد المخلة بالآداب.

من المعلوم أن منصة البث تويتش تُعتبر بديلًا لمنصات أخرى شهيرة مثل يوتيوبوغيرها في مجال ألعاب الفيديو، وهي تركز بشكل خاص على هذا المجال “الألعاب”. ومع ذلك، تمت تحويل المنصة التي كانت تُقدم فرصة لكسب الأموال والأرباح ومصدر دخل للعديد من اللاعبين من خلال بث المحتوى الخاص بالألعاب والفعاليات الخاصة به، إلى وسيلة لجمع التبرعات من قبل النساء والفتيات اللاتي يقدمن عروضًا “جنسية” قذرة لأجل الجمهور الخاص بهم.

سمحت المنصة مؤخرًا بظهور المواد الخلة والايحاءات الجنسية بشكل تدريجي وصريح، وبعد انتقادات حادة وجهت لها من قبل الجماهير والتساؤل حول مدى سماحها للبعض من أشباه “اللاعبات” بممارسة هذه الايحاءات الجنسية الصريحة والمخلة دون رقابة، ها هي تؤكد بشكل رسمي أنا تمنع بشكل كامل بث أي لعبة تصنيفها للبالغين فقط على تويتش!

المنصة تعلم جيدًا أن هذا النوع من البثوث والمحتوى المخل يحظى بعدد كبير من المشاهدات، حيث اتجهت العديد من النساء والفتيات إلى دمج اللعب مع عرض الجسم. ولكن يظهر أن منصة البث قد قررت أخيرًا التساهل مع ذلك بشكل رسمي. هذا الأمر يعتب بالتأكيد منافيًا لأدنى أخلاقايات

الشركة أكدت أيضًا أن ابقاء الألعاب التي كان يتم منع بثها لم تكن واضحة بالنسبة لسياستهم، وكانت هناك صعوبات كبيرة في تصنيف الالعاب الممنوعة، خاصةً أن بعض الالعاب فيها مشاهد مخلة بشكل واضح ومبالغ فيه، مع الألعاب التي تحتوي على عنف جسدي ودماء، وهو ما سبب حيرة بالنسبة للعديد من اللاعبين، ولذلك قررت الشركة أن تكون سياستهم واضحة وهي الانفتاح بشكل كامل.

تظهر هذه المحتويات المخلة وعروض التعري تناقضًا واضحًا مع القيم والتقاليد والأخلاق الإسلامية الحميدة التي تؤكد على حماية العفة والحياء، حيث يتسبب هذا النوع من المحتوى في انزعاجنا كمسلمين ويثير قلقنا حول تأثيره السلبي على الشباب والأسر العفيفة.

لذلك تعتبر الهيئات الرقابية أدوات حماية ضرورية للمجتمع المسلم المحافظ، ويمكن لها تقييم ومراقبة المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي لضمان التزامها بالقيم والمعايير الثقافية، أو حجبها بشكل كامل، وهو أمر نطالب به من أجل منع وتقييد المحتوى الإباحي الذي يتعارض مع قيمنا، ولضمان بيئة آمنة وصحية على الإنترنت للمجتمع المسلم.

ماهر ميسرة

نائب رئيس التحرير لدى VGA4a.. متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو، أصبحت ألعاب الفيديو هوايتي المفضلة منذ أن أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring وكل عمل فني يترك ورائه أثراً في الذاكرة.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button