شركة Tencent و NetEase تتعرض لخسائر بمليارات الدولارات بسبب قيود الإنفاق

هذه القيود من الممكن أن تغير من استراتيجية صنع الألعاب جذريًا!

فرضت الصين قيود صارمة على اللاعبين داخل البلاد، والتي قد تحد بشكل كبير من صناعة الألعاب الخدمية، ومع كل الاستثمارات الضخمة والايرادات التي تجلبها شركات ألعاب ضخمة مثل Tencent يبدو أن الدولة لم تلتفت إلى هذه الأمور المالية في صالح سياساتها الجديدة التي تحافظ على صحة مواطنيها.

شهدت شركتا Tencent و NetEase خسارة ما يقرب من 80 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد اعلان المنظمات الصينية عن قواعد جديدة للحد من الإنفاق على الألعاب، وبموجب مسودة القواعد التي نشرتها إدارة الصحافة والنشر الوطنية في الصين، تفيد “رويترز” أنه سيتم منع المكافآت المخصصة للاعبين عند تسجيل الدخول كل يوم مع منع الانفاق المستمر على العناصر المدفوعة في هذه الألعاب.

سيتم تحديد المبلغ الذي يمكن للاعبين إيداعه في محافظهم الرقمية داخل اللعبة، لا يزال من الممكن تعديل القواعد الجديدة ولن تدخل حيز التنفيذ قبل العام المقبل، لكن مجرد نشرها أثار قلق المستثمرين في شركتي الألعاب الرائدتين في الصين، وانخفضت أسهم شركة Tencent وهي أكبر شركة ألعاب في العالم، بنسبة تصل إلى 16% وانخفضت أسهم NetEase بنسبة تصل إلى 25%.

وقال “إيفان سو” المحلل في Morningstar انه من المرجح أن تؤدي إزالة هذه الحوافز اليومية في الألعاب إلى تقليل المستخدمين النشطين يوميًا والإيرادات، وقد تجبر الناشرين في النهاية على إجراء إصلاح جذري لتصميم ألعابهم واستراتيجيات تحقيق الدخل.

هذه ليست أولى خطوات الصين في هذا الأمر، لأنه في عام 2021 فرضت الصين حدودًا صارمة على وقت لعب الألعاب للقاصرين بسبب مخاوف الإدمان، ويبدو ان البلد مستمرة في وضع حدود للصناعة وهذا القطاع بشكل عام.

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button