لعبة الرعب والبقاء Dying Light 2 تتطلع إلى ثلاث سنوات أخرى من الدعم

احتفلت لعبة Dying Light 2 Stay Human قبل أيام قليلة بذكرى ميلادها السنوية الثانية، ويبدو أن المطور لا يزال عند وعده في تقديم الدعم الكامل للعبة لمدة 5 سنوات متواصلة، وها نحن الآن مع مزيد من الأخبار المثيرة والشيقة حولها.

ستحصل لعبة Dying Light 2 على خمس سنوات من تحديثات المحتوى، كما قال الاستوديو في يناير 2022، إنه الضمان الذي يقدمه المطورون عادةً لألعاب الفيديو ذات الخدمة المباشرة، وبدت Dying Light 2 بكل المقاييس كأنها ذات محتوى ثابت، ولعبة سردية كبيرة توفر عشرات الساعات من القيمة، لكنها ستظل تبدو وتعمل بالطريقة نفسها من عام إلى عام.

حصلت لعبة Dying Light الأولى (التي انطلقت في 2015) مرة أخرى على سبع سنوات من الدعم بعد الانطلاق، ويتوقع القليلون ذلك من “لعبة مجمعة في علبة في العالم المفتوح من فئة ألعاب AAA، على حد وصف مدير اللعبة التجاري تيمون سميكتالا للسلسلة في إحدى المقابلات.

ثمة قدر كبير من المثالية في كل من تطوير ألعاب الفيديو والقاعدة الجماهيرية، لكن من الواضح أن Dying Light 2 تعني الكثير للمطورين الذين صمموها ومقرهم روكلو، بولندا. وعلى مدار العامين الماضيين، منحوها عنوانًا وتحديثات للمحتوى وعمليات انتقال ممتعة للعناصر التجميلة، وأوضاعًا جديدة، ليس فقط للوفاء بالالتزام، لكن أيضًا كمسألة فخر بلعبة مميزة من إنتاج استوديو عمره 33 عامًا.

قال سميكتالا “إن Dying Light هي إحدى بنات أفكارنا وملكيتنا الفكرية وسلسلتنا، وإن إبقاء اللاعبين مهتمين باللعبة لفترة طويلة له فائدتين.

الأولى هي أنه يسمح لنا يتكوين فهم أفضل بشأن ما تعنيه Dying Light لهؤلاء اللاعبين، وكيف تغيرت توقعاتهم على مر السنين، والثانية هي أنه يسمح لنا بجعل اللعبة ملائمة لجماهير الألعاب المتغيرين، لأن هناك أشخاص جدد ينضمون أو يفقد بعض الأشخاص الاهتمام بها لأسباب أخرى مختلفة. لكن بفضل ما نفعله، يمكننا حقًا زيادة الاهتمام وملاءمة الوقت، كملكية فكرية وسلسلة في عالم الألعاب.

Dying Light 2

إن التغييرات ليست مرتبطة بالعناصر التجميلية فقط، فلا تزال Dying Light 2 تشهد الكثير من تلك التغييرات خلال عامها الأول الكامل من دعم ما بعد الإطلاق، وتمت إعادة صياغة دورة اللعب الليلية لتصبح أكثر خطورة وتهديدًا مما تم تقديمه عند الإطلاق. تم تنقيح المعارك وتحسين نظام التنقل باستمرار، لكن بمهارة كافية بحيث تكون أفضل طريقة لفهم التحسينات بمجرد إعادة الدخول إلى اللعبة ولعبها.

أولئك الذين حصلوا على لعبة Dying Light 2 عند الإطلاق في شتاء عام 2022، وانتهوا منها في غضون شهر أو نحو ذلك، وانغمسوا فيها أو توقفوا عن لعبها تمامًا قد يتفاجأون بما يرونه بعد التحديث “Good Night, Good Luck” في شهر يونيو 2023، كما أشار مدير اللعبة التجاري،حيث قال سميكتالا حول ذلك

“الآن عندما تبدأ في اللعب، قد لا تفهم حتى ما تم تغييره بدقة، لكنك تقول رائع.. هل كان الأمر ممتعًا لهذه الدرجة في ذلك الوقت؟”

“من ناحية طريقة اللعب، هذا شيء مهم جدًا بالنسبة إلينا، وأعتقد أن Techland، بشكل عام، هو استوديو يعتمد على طريقة اللعب ويحاول التخصص في طريقة اللعب، في ذلك الشعور العميق الذي يراودك من لحظة لأخرى. أعتقد أنك ستُفاجأ بمقدار ما تمكنا من استخلاصه من ذلك”.

سميكتالا أكمل حديثه وأكد بأن نتيجة الدعم الذي استمر مدة عامين هي عدد اللاعبين النشطين الذي لم يظل ثابتًا فحسب، بل يتزايد، وهو أمر رائع بالنسبة إلى لعبة لا تعد عادةً لعبة خدمة مباشرة. وأفاد بأنه لديهم أعداد من المستخدمين النشطين شهريًا تتجاوز ملايين اللاعبين، لذلك، هذا رقم استثنائي للعبة تم إصدارها منذ عامين.

ما الذي يمكن أن يتوقعه اللاعبون في عام 2024 من لعبة Dying Ligh2؟

حققت خريطة طريق Dying Light 2 الأخيرة المعلنة علنًا وعودًا مثل ندرة سلاح جديد، وتحديات GRE Anomaly القابلة لإعادة التشغيل، والقدرة على إصلاح (ومن ثم الحفاظ على) الفؤوس والهراوات التي تستخدمها، لكن الجدير بالذكر أن اللعبة لا تحتوي بعد على أسلحة نارية، وهو تغيير ضخم في طريقة اللعب يبدو أنه يتطلب نوعًا من الإعداد السردي.

كما أنها لم تشهد حتى الآن إعداد الصعوبة Nightmare الذي استمتع به المعجبون المخضرمون في أول إصدار من Dying Light، حيث قال سميكتالا:

“بشكل أساسي، ابقوا مترقبين”.

“أعتقد أن الشيء الوحيد الذي تعلمناه خلال الأشهر القليلة الماضية هو أننا يجب أن نبدأ في الإعلان عن الأشياء بمجرد أن تصبح جاهزة تقريبًا. نحن متحمسون جدًا بشأن هذا العالم، بشكل عام، وفي المجتمع كذلك لدرجة أننا نريد الكشف عن أكبر قدر ممكن وإخبار الجميع بالأشياء الرائعة التي نعمل على تقديمها في أقرب وقت ممكن. ولكن يأتي ذلك بنتائج عكسية أحيانًا عندما يستغرق التطوير وقتًا أطول”.

تم الإعلان كذلك عن توسعة لعام 2024، على الرغم من عدم تحديد موعد إصدارها أو أي تفاصيل أخرى حتى الآن، سيكون هذا مشابهًا في نطاقه للتوسعة القائمة على القصة Bloody Ties التي تم إطلاقها في شهر نوفمبر 2022، التي قدمت أعداء وأسلحة جديدة وساحة Carnage Hall، وهي ساحة معارك قابلة لإعادة اللعب على غرار المصارعين.

حققت Bloody Ties نجاحًا كبيرًا مع بعض اللاعبين، لكن البعض الآخر لا يزال يتوق إلى ميزات بقاء أعمق، ومخاطر أكبر، والمزيد من سيناريوهات الكفاح لحماية حياتك في العالم المفتوح، وهو ما أقر به سميكتالا. من الأمور الرائعة التي قامت بها Techland أنها استجابت لمجتمعها طوال إصدار Dying Light 2.

ان أحد الأمثلة على ذلك دعم التعديلات، في شكل خرائط مُنسقة ومُنشأة بواسطة المجتمع متاحة لجميع منصات الألعاب؛ والمثال الآخر هو Community Update 3، وهو تحديث اللعبة الذي قدم الكثير من التغييرات التي طلبها اللاعبون.

تم اقتراح محتوى التحديث، الذي تم وضع بعضه في خريطة طريق الخريف، بشكل كبير من قِبل مجموعة من المؤثرين الذين جمعتهم Techland من أكثر لاعبيها تفانيًا، وقال سميكتالا إنهم يتشاورون مع المطورين بانتظام حول الأفكار الجديدة، ويختبرون النماذج الأولية والتغييرات ويقدمون الردود، ويشاركون بنشاط في تطوير اللعبة.

حقيقة أن لديهم مثل هذه المجموعة، وهو الأمر الذي يمكن توقعه من لعبة خدمة مباشرة أو لعبة متعددة اللاعبين عبر الإنترنت، يؤكد وجهة نظر مدير اللعبة التجاري الأصلية حول قوة بقاء Dying Light 2، حيث يرى المطور أن اللعبة شيء يستمر معجبوها في لعبه بدلاً من إنهائه ووضعه على الرف والإعجاب به.

هذا يوضح كذلك سبب قدرة Techland على تقديم التزام دعم لمدة خمس سنوات لـ Dying Light 2 ومعرفة أن بإمكانهم دعمه، حيث قدمت Dying Light الكثير من الدروس للاستوديو، ليس فقط أن خريطة الطريق تلك كانت مستدامة، لكنها كانت جديرة بالاهتمام.

وهذا يعني كذلك أن المطور يمكنها تعيين فرق المطورين الخاصة بها وتجديدها، وذلك بفضل الحقيقة التي تفيد أن Dying Light 2 هي لعبة حالية، حتى لو لم تكن عملًا تكراريًا مثل لعبة رياضية، أو لعبة خدمة مباشرة مثل Fortnite.

يأتي كل ذلك مع لمسة تجمع بين الحلاوة والمرارة، ولم يأت استعداد Techland بالكامل لتغيير وإعادة صياغة ما تعتبره شخصيات المجال الأخرى عملاً نهائيًا مكتملاً من خطة عمل. يجب أن يستمر هذا الجهد الإبداعي من خلال شيء آخر بخلاف الأموال التي يجنيها المشروع، أو التقييمات التي يتلقاها في البداية.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button