سيتعين عليك حماية شخصيات NPC المفضلة لديك Dragon’s Dogma 2 كي لا تموت!

حذر مخرج لعبة Dragon’s Dogma 2 اللاعبين بخصوص أهمية حماية شخصيات NPC المفضلة لديهم في اللعبة، حيث أشار إلى أن المطور يأخذ الموت على محمل الجد ولا يخشى قتل الشخصيات.

ناقش مخرج Dragon’s Dogma 2 “هيدياكي إتسونو” بصحبة المنتج “يوشياكي هيراباياشي” المزيد من التفاصيل الهامة المتعلقة بالشخصيات الغير قابلة للعب في مقابلة مع Automaton، وعندما سُئل عما إذا كانت التكملة ستحتوي أيضًا على آلية “Affinity” مثل الجزء الأول، التي تتعلق بمستوى العلاقات والصداقات بين اللاعبين وشخصيات NPC المنتشرة حول عالم اللعبة، التي كشف المخرج أنه سيكون هناك الكثير منها هذه المرة.

تابع إيتسونو قائلاً:

“تقديم كل هذه الشخصيات مع آلية “Affinity” كان السبب الرئيسي تقريبًا وراء جعلنا اللعبة ذات عالم مفتوح”، “سيكون هناك العديد من الأحداث التي قد تحدث أو لا تحدث اعتمادًا على مستوى التقارب أو العلاقة مع الشخصيات الأخرى، وستكون العلاقات بين الشخصيات مهمة أيضًا.”

ويعتبر الجزء المتعلق بموت هذه الشخصيات كما أشار له المخرج جزءًا هامًا وحدثًا منتظماً قد لا يمكنك تجنبه بالكامل، ويحتاج لتركيز كبير وعناية واستمرارية في تفقد الشخصيات.

يحذر إيتسونو اللاعبين قائلاً:

“إذا كان هناك شخصية غير قابلة للعب تهتم بها في المدينة، فستحتاج إلى حمايتهم أثناء القتال، أو الإمساك بهم والهرب”، لكن بعد ذلك أكد هيراباياشي لعشاق السلسلة بأن عنصر الإحياء Wakestones، موجود أيضًا في Dragon’s Dogma 2 مثل الجزء الأول، لذا حتى لو ماتت إحدى هذه الشخصيات، فلن نفقد كل شيء”.

وأضاف هيراباياشي:

“عندما يتعلق الأمر بالموت، فإننا نأخذ الأمر على محمل الجد، حيث يؤثر ذلك بشكلٍ كبير على طريقة تصرفنا”، ” إذ لو كان عالم اللعبة خاليًا من الموت، أعتقد أن اللاعبين سيكونون غير مسؤولين وغير مبالين تجاه أفعالهم.”

يذكر أن اللعبة دارجون دوجما 2 ستصدر في يوم 22 مارس الجاري على الأنظمة الأساسية للجيل الحالي.

Anas Husami

عاشق لألعاب الفيديو منذ 30 عامًا، بدايتي كانت مع جهاز nintendo 64، وأفضل الألعاب برأي في الوقت الحالي Final Fantasy، Resident Evil، Halo، Call of Duty.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button