رئيس سابق لبلايستيشن يشير إلى مشكلة سوني الرئيسية حاليًا

زيادة التكاليف غيرت الأوضاع في الصناعة

في وقت سابق من هذا العام، أثارت مايكروسوفت جدلاً في مجتمع اللاعبين حول مدى صحة فكرة الحصر بالنسبة لها، أعلنت الشركة أنها ستطلق بعض الألعاب من الاستوديوهات الداخلية على منصات المنافسين، وفي الأشهر المقبلة ستظهر Sea of ​​​​Thieves وGorunded وHi-Fi Rush لكن بلايستيشن لاتزال تتبنى PS5 والحاسب الشخصي فقط.

رئيس بلايستيشن السابقشون لايدن” تحدث عن موقفه من تفرد الألعاب لمنصات معينة، حيث زادت تكاليف تطوير الألعاب الآن بشكل ملحوظ مقارنة بما كانت عليه من 5 إلى 10 سنين مضت، وفي الوقت نفسه الجمهور المستهدف من الشركات التي تطلق حصريات فقط قليل جدًا مقارنة العدد الكامل، وهذه الشركات لن تنمو.

وقال ان اللعبة تكلف على سبيل المثال أكثر من 200 مليون دولار، والتفرد أو الحصر بعد هذه التكاليف هو نقطة الضعف لدى سوني بل ويقلل من السوق المستهدف، خاصة عندما تكون اللعبة الصادرة في نفس العالم مع العديد من الألعاب المجانية والألعاب الخدمية المتوفرة بسهولة لدى الجميع.

أكد “شون لايدن” أن حصريات بلايستيشن تبيع بشكل جيد للغاية، لكن في السبب الرئيسي في تواجد مشكلة هو زيادة تكاليف كبيرة في الألعاب، حيث يرى أن سوني يجب أن تتخلى بعض الشيء عن مشاريع من نوع AAA (ألعاب بميزانية ضخمة) لصالح مشاريع أصغر ولكن بها ابتكارات.

بالفعل تكاليف الألعاب زادت بشكل كبير، سمعنا خلال خريف العام الماضي أن Spider-Man 2 كلفت ما يقرب من 300 مليون دولار. الجدير بالذكر ان شركة سوني بدأت بالفعل في التخطيط للحاسب الشخصي كمنصة جانبية للإصدار ولكن لم تؤكد بعد عن أي نية لتواجد الألعاب أو إصدارها على الحاسب في نفس وقت إصدارها على بلايستيشن.

لكن يا عزيزي القارئ هل ترى أن منصات PS5 مميزة بحصر ألعابها لفترة أم أن إطلاق ألعاب الشركة بالتزامن مع الحاسب الشخصي مثلما حدث مثل Helldivers 2 مع منصات منافسة أخرى هو الحل؟ اخبرنا في التعليقات.

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button