بطلة مسلسل The Last of Us تتعرض لانتقادات حادة..

ايلي في الجزء الاول من لعبة The Last of Us كان عمرها 14 عام وعندما عادت الينا في الجزء الثاني من اللعبة كانت قد اصبحت 19 عام. هذا الفارق في العمر جعلها تتولى الدور الرئيسي في اللعبة حيث

بدأت مؤخراً بعض الصور تصل الى الانترنت ملتقطة من موقع تصوير الموسم الثاني لمسلسلة The Last of Us. ولكن هذا الامر تزامن مع هجوم قوي من الجمهور على بطلة المسلسل بيلا رامزي التي تقوم بدور “ايلي”.

هذا الهجوم رافقة وضع صور مقارنة بين “ايلي” من الجزء الثاني للعبة و “بيلا” بطلة المسلسل، حيث ان ايلي من المفترض ان تكون قد كبرت 5 سنوات على الاقل وهذا كان له تأثير على شكلها وقوتها البدنية. لكن هذا لم يحدث حسب اعتقاد الجمهور مع بطلة المسلسل التي ما زالت كما هي.

ايلي في الجزء الاول من لعبة The Last of Us كان عمرها 14 عام وعندما عادت الينا في الجزء الثاني من اللعبة كانت قد اصبحت 19 عام. هذا الفارق في العمر جعلها تتولى الدور الرئيسي في اللعبة حيث تم الاعتماد عليها بشكل اساسي في المواجهات والقتال والهروب.

الجمهور يعتقد ان شكل بيلا رامزي في الموسم الثاني لم يحصل على اي تغييرات كما كان الامر مع اللعبة، وايضا يعتقدون انه كان من الاولى نقل الدور الى شخصية اخرى جديدة.

Image

بالطبع هذا الامر لا يمكن ان يحدث كون الاختيار استقر على بيلا لتكمل مشوار البطولة، لكن يمكن ان تستخدم الخداع البصرية والمواد التجميلية لاعطائها ملامح اكبر سناً عن الجزء الاول من المسلسل. لم يتم ذكر ذلك لكن هذا ما اعتدنا عليه في الانتاج السينمائي.

في هذه الاثناء تستمر عملية التقاط المشاهد الخاصة بالمسلسل الذي من المفترض ان يبدأ عرضة العام القادم 2025. بينما حصلنا مؤخراً على بعض الصور المسربة من مكان تسجيل المشاهد والتي تظهر كل من بيلا رامزي برفقتها  ايزابيلا ميرسيد التي ستقود بدور صديقتها دينا.

هل تعتقد ان “بيلا رامزي” ما زالت مناسبة للجزء الثاني من مسلسل The Last of Us؟

زكريا احمد

مؤسس ورئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button