مميز

لا شيء يخيفك؟ جرب Still Wakes the Deep واختبر قدرتك على الصمود ببحر الشمال!

صرخة الرعب في عرض البحر

تعد لعبة Still Wakes the Deep إضافة جديدة ومثيرة إلى عالم ألعاب الرعب والبقاء، حيث تقدم تجربة غامرة ومخيفة في أعماق بحر الشمال.

تم تطوير اللعبة من قبل استديو The Chinese Room، وهي الشركة المعروفة بألعابها السردية المميزة مثل Amnesia: A Machine for Pigs و Everybody’s Gone to the Rapture، ونشرتها شركة Secret Mode، ومن حسن الحظ فإن اللعبة متوفرة الآن، حيث صدرت بالأمس في يوم 18 يونيو 2024 على أجهزة الحاسب الشخصية عبر منصة Steam ومنصات PlayStation 5 و Xbox Series X/S، وقد حظيت بتقييمات مذهلة للغاية.

قصة مرعبة في عرض البحر

تدور أحداث اللعبة في عام 1975 على منصة نفط Beira D في بحر الشمال، حيث يتقمص اللاعب دور كاميرون “كاز” ماكليري، وهو كهربائي اسكتلندي بسيط يجد نفسه محاصرًا في كابوس حقيقي عندما تضرب عاصفة عنيفة المنصة، وبالطبع لا يقتصر الأمر على مواجهة الظروف الجوية القاسية، بل يجد كاز نفسه مطاردًا من قبل كيان غامض ومخيف يتربص في الظلام.

أسلوب لعب مبتكر يركز على البقاء والترقب

تعتمد اللعبة على منظور الشخص الأول، مما يزيد من شعور اللاعب بالانغماس في الأحداث، ويعتمد أسلوب اللعب على الاستكشاف وحل الألغاز والتخفي والبقاء على قيد الحياة، ولا يمتلك اللاعب أسلحة للدفاع عن نفسه، مما يجعله يشعر بالضعف والعجز أمام المخلوق المرعب.

وهنا يجب على اللاعب استخدام ذكائه وحنكته واستخدام غريزة البقاء للتنقل عبر المنصة والأماكن المتهالكة وجمع الأدلة والمعلومات والتواصل مع الناجين الآخرين، ومحاولة كشف أسرار هذا الكيان الغامض الذي ستتورط فيه.

أجواء مرعبة وتصميم صوتي مميز

تتميز اللعبة برسومات وصوت مذهلين يخلقان أجواءً مرعبة ومليئة بالتوتر، فتصميم الصوت يلعب دورًا كبيرًا في تعزيز تجربة الرعب، حيث تتنوع الأصوات المحيطة بين صرير المعدن، وأصوات الرياح العاتية، وأصوات المخلوق المخيف، مما يجعل اللاعب في حالة تأهب دائم. تستغل اللعبة قوة محرك Unreal Engine 5 لخلق بيئة واقعية ومفصلة بشكل مذهل، حيث تتفاعل الأمواج والرياح مع المنصة النفطية بطرق ديناميكية، مما يزيد من الإحساس بالخطر والتوتر.

فيف الختام، تعد لعبة Still Wakes the Deep مثالًا رائعًا يحتذى به في ألعاب الرعب والبقاء التي تعتمد على خلق أجواء مخيفة وتجربة لعب مكثفة، فهي لا تركز فقط على إخافة اللاعب بالمخلوقات المرعبة، بل تسعى أيضًا إلى سرد قصة مؤثرة وغامضة تجعل اللاعب يتساءل عن طبيعة هذا الكيان وأسبابه.

إذا كنت من محبي ألعاب الرعب، فإن Still Wakes the Deep هي تجربة لا يجب أن تفوتها، لذلك استعد للخوض في رحلة مرعبة في أعماق بحر الشمال، حيث ستختبر قدرتك على البقاء على قيد الحياة في مواجهة المجهول.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button