حيرة بين منتظري Dragon Ball: Sparking Zero بسبب طور الغريزة الفائقة لغوكو!

أثار الكشف عن نمط أو طور “غريزة فائقة – إشارة” أو ما يعرف بـ “Ultra Instinct Sign” في أحدث عرض دعائي للعبة القتال الملحمية المنتظرة Dragon Ball: Sparking Zero حيرة بين محبي وعشاق السلسلة حول ما إذا كان هذا النمط مجرد تحول لنمط “غوكو سوبر” أو شخصية مستقلة تماماً.

ولمن لا يعلم، فإن نمط الغريزة الفائقة هي حالة ذهنية في عالم دراغون بول تتيح للمستخدم التحرك والقتال بشكل غريزي دون الحاجة إلى التفكير الواعي، ولا يكون فيها الهيجان المعتاد للمقاتل، فعندما يصل بطلنا غوكو إلى هذه الحالة، يتحول إلى شكل أقوى وأسرع بكثير، ويتوهج شعره باللون الفضي، ويمكننا تفصيلها كالآتي..

  • Ultra Instinct Sign (إشارة الغريزة الفائقة): هذه هي المرحلة الأولية من الغريزة الفائقة، حيث يبدأ غوكو في إتقان هذه القدرة، وفي هذه المرحلة، لا يزال بحاجة إلى بعض التركيز للحفاظ على هذه الحالة.
  • Mastered Ultra Instinct (الغريزة الفائقة المتقنة): هذه هي المرحلة النهائية من الغريزة الفائقة، حيث يتقن غوكو هذه القدرة تمامًا، حيث يمكنه استخدام الغريزة الفائقة دون أي جهد، ويصبح أقوى بكثير من ذي قبل.

تعتبر لعبة Dragon Ball: Sparking Zero الجزء الرابع من سلسلة Budokai Tenkaichi، ويتضمن قائمة ضخمة من الشخصيات القابلة للعب، بدءًا من شخصيات ظهرت في حلقات شهيرة مثل ياجيروبي، وصولاً إلى شخصيات قوية مثل فيجيتا وبيرس وبرولي، وأحد أبرز الجوانب المثيرة في اللعبة هو أنها ستتضمن للمرة الأولى شخصيات من سلسلة المانجا والانمي الأحدث بعنوان Dragon Ball Super، وهو ما يثير حماس عشاق السلسلة.

تلعب شخصية “غوكو” دورًا محوريًا في اللعبة، حيث يظهر في عدة أنماط مختلفة، بما في ذلك نمطي “غريزة فائقة – إشارة” و “غريزة فائقة متقنة”، وقد أثار ظهور هذين النمطين تساؤلات حول ما إذا كانا مجرد تحولين لنمط “غوكو سوبر” أو شخصيتين منفصلتين.

بدأ الجدل حول هذا الموضوع بعد الكشف عن نمط “الغريزة الفائقة” في العرض الدعائي الأخير، حيث تم تقديمه كجزء من نمط “غوكو سوبر”، مما أوحى بأنه قد يكون مجرد تحول لهذا النمط.

أشار بعض المعجبين إلى وجود فجوة بين نمط “غوكو سوبر” وأنماط “غريزة فائقة” في قائمة الشخصيات باللعبة، مما يشير إلى أنها قد تكون شخصيات منفصلة. ومع ذلك، أشار آخرون إلى أن كلا النمطين مصنفان على أنهما من نمط “سوبر” في الموقع الرسمي للعبة، مما يوحي بأنهما مجرد تحولين.

أحد العوامل التي زادت من حيرة اللاعبين هو اختلاف الآراء بين الحسابات الرسمية للعبة على وسائل التواصل الاجتماعي. في حين أشار حساب اللعبة على تويتر إلى أن كلا النمطين مجرد تحولين لنمط “غوكو سوبر”، لم يتطرق الحساب الرسمي على إنستغرام إلى هذه المسألة، مما زاد من الغموض والتكهنات.

اقرأ أيضًا: أسباب كفيلة بجعلك ترغب بتجربة لعبة Dragon Ball Sparking Zero

تباينت ردود أفعال اللاعبين على هذه المسألة، فبينما يفضل البعض أن يكون نمط “غريزة فائقة” مجرد تحول لنمط “غوكو سوبر”، يرى آخرون أنه من الأفضل أن يكون شخصية مستقلة، مما يزيد من تنوع أساليب اللعب المتاحة وعدد الشخصيات.

على الرغم من عدم وجود إجابة قاطعة حتى الآن، إلا أن الجدل الدائر حول هذه المسألة يعكس مدى حماس وتشوق اللاعبين لتجربة هذه الأنماط الجديدة في لعبة Dragon Ball: Sparking Zero.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button