مقال | عناد سوني تسبب في بناء تحالف صامت بين مايكروسوفت و نينتيندو, فهل ستتمكن من الصمود امامه ؟!

مازالت سوني تواجه الكثير من الانتقادات حول عدم دعمها لخاصية اللعب المشترك عبر الشبكة مع الاجهزة الاخرى خارج شبكة البلايستيشن و هذه الانتقادات زادت حدتها في الفترة الاخيرة و لكن يبدو ان هناك من يريد ان يستغل هذا الامر لصالحة بطريقة ذكية.

في البداية دعوني اعطيكم صورة حول خاصية اللعب المشترك او Cross Play و هذه الخاصية تمكن اللاعبين الذين يستخدمون اي جهاز العاب من اللعب مع اصدقائهم على اجهزة اخرى مختلفة عبر الانترنت و هذه الخاصية تحتاج الى عاملين لكي تنجح الاول دعم اللعبة للعب المشترك و الثاني دعم الجهاز الذي تلعب عليه هذه اللعبة للعب المشترك.

هناك الكثير من الالعاب التي بدأت في دعم هذه الخاصية مثل Rocket League و Minecraft و Fortnite و غيرها من الالعاب الاخرى التي تتيح المجال لمستخدمي جهاز منزلي معين اللعب عبر الشبكة مع لاعبين على اجهزة اخرى مثل الاكسبوكس وان و اجهزة اندرويد و ios و نينتيندو سويتش و غيرها و لكن هناك شركة واحدة و جهاز واحد رفض دعم هذه الخاصية و هي شركة سوني و جهاز البلايستيشن 4.

منذ سيطرت مايكروسوفت على لعبة Minecraft قبل اكثر من سنتين قامت الشركة بفتح سيرفرات اللعبة على الشبكات الاخرى و توسيع اطلاق اللعبة على اكثر من منصة و دعمت فيها اللعب المشترك مع الاجهزة الاخرى و لكن سوني حينها رفضت ذلك و ابقت اللاعبين داخل شبكتها دون امكانية اللعب مع مستخدمي الاجهزة الاخرى و تم تبرير هذا الامر حينها بانه يوجد مشاكل تتعلق بالامان و سرية معلومات المستخدمين على شبكة البلايستيشن التي قد تتعرض للانتهاك اذا تم فتح الشبكة على الشبكات الاخرى.

Rocket League
Rocket League

ايضا بعد ذلك جائت لعبة Rocket League التي نجحت بشكل كبير و الفضل يعود الى البلايستيشن 4 و خدمة البلس و الجميع يعلم ذلك و بعد ان انتهت حصريتها المؤقته على البلايستيشن 4 صدرت اللعبة على الاكسبوكس وان و نينتيندو سويتش و اراد المطور فتح اللعب المشترك بين الاجهزة المنزلية المختلفة و تم ذلك و لكن سوني مرة اخرى تحججت بنفس الحجة و بقي جمهورها منعزل على شبكة البلايستيشن.

في تلك اللحظة و لفترة طويلة اقتنع مجتمع اللاعبين و الكثير من الشركات الاخرى بحجة سوني و بقي الامر طي الكتمان و الصمت حتى تم اطلاق لعبة Fortnite على اجهزة نينتيندو سويتش و اجهزة ios و قبل ذلك على اجهزة بلايستيشن 4 و اكسبوكس وان و كانت هذه فرصة كبيرة من مطور اللعبة لدعم اللعب المشترك و توحيد جمهور اللعبة في شبكة واحدة موحدة و نجح الامر حيث يمكن لمستخدمي اجهزة اكسبوكس وان اللعب مع مستخدمي جميع الاجهزة الاخرى المتوفرة عليها اللعبة و العكس و لكن مرة اخرى بقيت سوني خارج هذا المجتمع.

  توب 5 | ارقام قياسية في عالم العاب الفيديو, اشياء ستبهرك..
Fortnite

هنا بدا يتكون تحالف غير معلن بين مايكروسوفت و نينتيندو من اجل الضغط على سوني من خلال الجمهور الغاضب و من خلال الشركات التي تسعى لجعل مجتمعات العابها كبير و متواصل من اجل دفعها لفتح شبكتها على الشبكات الاخرى و هذا الامر وضع سوني في موقف محرج جدا و بدأت تشعر بالضغوط المتكررة عليها من جمهورها و الشركات التي تطلق العابها على اجهزة بلايستيشن 4 و هذه المرة لكي تمتص غضب هذه الثورة الصامته اعلنت سوني مؤخرا على لسان شون لايدن انها تعمل على اجاد حل و فتح الشبكة و لكن قد يحتاج ذلك الى بعض الوقت لكل ينجح بالطريقة الصحيحة.

الجميع يعلم ان سوني تراوغ في الامر و القصة الحقيقية وراء ذلك هي ان الشركة لا تريد ان تخسر جمهورها الضخم الذي يلتف حولها منذ مدة طويلة و تنامى بشكل كبير مع البلايستيشن 4 فهناك الملاين من المشتركين النشطين بشكل يومي على الشبكة و حسب المحللين فسوني ترى ان الشركات المنافسة تسعى الى دفع سوني الى فتح شبكتها هو مشاركتها هذا الجمهور الذي تمتلكه سوني و هو الاضخم حتى الان و هذا قد يؤثر على شركة سوني بشكل كبير بان تفقد هذا الجمهور الذي سيصبح مشترك مع الشبكات و الاجهزة الاخرى و هذا ما ترفضه سوني جملة و تفصيلا.

شون لايدين

شركة سوني تقدم لهذا المجتمع الكثير من العناوين الحصرية و المميزة و تفر لهم شبكة قوية و العاب تدعم اللعب الجماعي و يمكن لاي لاعب ان يدخل الشبكة و يلتقي مع الملاين من اللاعبين الاخرين الذي يمكنهم ان يشاركونه اللعب الجماعي او حتى الحديث و التسلية و تريد سوني ان تبني جدار قوي حول هذا المجتمع المتنامي بشكل مستمر و لا تريد ان تشاركه مع اي احد خارج شبكتها.

  توب 5 | ارقام قياسية في عالم العاب الفيديو, اشياء ستبهرك..

قد يكون هذا هو التفسير الصحيح لذلك فحجة سوني بان فتح شبكتها على شبكات الاجهزة الاخرى قد يؤثر على الامان و سرية المعلومات الشخصية للمشتركين ما هي الا “البعبع” الذي تريد ان ترهب فيه جمهورها حتى لا ينضم الى هذا التحالف الذي بدأ بالتكون بين مايكروسوفت و نينتيندو و بعض شركات تطوير الالعاب و في الحقيقة ان السبب الاساسي هو تجاري و مادي بحت فشركة سوني عندما تشارك هذا الجمهور مع الاجهزة الاخر فهناك الكثير منهم سينتقل الى الجهاز الاخر و يترك البلايستيشن كون الامر الان اصبح اكثر سهولة و يمكنه ان يلعب مع اي من اصدقائه عبر الشبكة المفتوحة على اي جهاز و ايضا سيؤدي ذلك الى انخفاض عدد اللاعبين الذين تستفيد منهم سوني في الشراء من متجر البلايستيشن حيث سيتوجه الكثير منهم الى الشراء من المتاجر المنافسة بسبب الاغرائات في الاسعار او الالعاب التي يمتلكها المنافسون و قد تزداد في الفترة القادمة.

الامر معقد بعض الشيء و لكن الصورة على ما اعتقد اصبحت واضحة للكثير بان سوني لا تريد التفريط في هذا المجتمع الكبير الذي بنته منذ سنوات لتأتي شركات اخرى منافسة و تشاركها هذا الجمهور بكل سهولة و هذا ما ترفضه سوني بالكامل و لكن السؤال يبقى الى اي مدى ستتمكن سوني على الحفاظ على هذا الجمهور هادئ ؟ و هل تجهز لاستراتيجية جديدة لمواجهة هذا التحالف ؟ ربما تنتظر سوني الجيل القادم حتى تتمكن من نقل هذا الجمهور الضخم الى جهازها الجديد و تستمر في تقديم المحتوى الحصري المميز الذي سيغريه و يبقه معها دون تفريط و ربما تتمكن حينها من اجاد وسيلة للمشاركة مع الشبكات الاخرى دون ان تخسر هذا الجمهور, ما علينا الان سوى الانتظار و المراقبة كيف ستخرج سوني نفسها من هذا المأزق و تثبت ضد هذا التحالف الذي يتوسع يوم بعد يوم..!

تابع عروض و فيديوهات الالعاب مترجمة باللغة العربية من خلال قناتنا الجديدة VGA4A-Trailers, اشترك هنا..

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock