الحكم 20 عام على المتهم بجريمة القتل بسبب لعبة Call of Duty عام 2017..

نشرنا في خبر سابق عن حادثة قتل حدثت بسبب تهور بعض لاعبي Call of Duty و الانتقام من بعضهم البعض الامر الذي ادى الى مقتل شخص برئ لا علاقة له بالامر..

حتى نذكركم بالحادثة فقد بدأت عندما كان شخص يدعى كيسي فاينر يلعب Call of Duty ضد احد اصدقائه على الشبكة يدعى شن كازكيل و لكن بعد ان تعرض كيسي للهزيمة عدة مرات من شن اراد ان ينتقم منه و ذلك بعمل SWAT على منزله و مشاهدة الامر عبر البث المشترك لهما و لفعل ذلك قام كيسي بالاتصال بصديقة تايلر باريز  المعروف بتاريخة الكبير في الاتصال بقوات SWAT من خلال بلاغات كاذبة فقط من اجل المتعة و كان شهير باستخدام اسلوبه هذا ضد اللاعبين الذين يقومون بعمل بث مباشر عبر قنواتهم الخاصة و مشاهدته مداهمات قوات SWAT لهم من خلال البثوث التي كان يتابعها.

عندما طلب كيسي من شن عنوانه من اجل اعطائه الى تايلر و ارسال قوات SWAT الخاصة الى منزله قام شن باعطائه عنوان خاطئ و هذا العنوان كان لشخص اخر يدعى اندرو فينش في ولاية كينساس و الذي لاقى مصرعة خلال عملية المداهمة من قوات SWAT لمنزله بعد ان تلقوا بلاغ كاذب من تايلر حول استعدادات داخل هذا المنزل لتجهيز قنبلة و تفجيرها.

اليوم و بعد قرابة العامين من الحادثة و التحقيقات المستمرة قرر القضاء ادانة تايلر باريز و الحكم عليه 20 عام بينما مازال القضاء لم يصدر حكمه النهائي بحق صديقيه كيسي و شن الذان اعتبرا شريكين في الجريمة و ينتظر القضاء لقول كلمته الاخيرة في مصيرهما.

يذكر ان الكثير من اللاعبين عبر الشبكات و متابعي البثوث في الولايات المتحدة يستخدمون ما يسمى بـ SWATING من اجل ارسال قوات التدخل و حفظ النظام الى منازل منافسيهم او اصحاب قنوات البث و مشاهدة هذه المداهمات من خلال البثوث بغرض الضحك و قد كثرت في الاونة الاخيرة حوادث القتل بسبب هذه البلاغات الكاذبة الامر الذي دفع القضاء الى اتخاذ قرارات حازمة في هذا الامر اولها ما صدر اليوم ضد تايلر باريز.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى