روكستار تلمح من جديد و بشكل غير مباشر عن لعبة GTA 6..!

اخبار لعبة GTA 6 و تسريباتها بدأت بالتزايد شيئا فشيئا في الاونة الاخيرة, بدأنا بخبر باحثة المواقع التي تعاقدت معها شركة روكستار و من ثم سمعنا خبرا من مؤدي صوت شخصية “تريفور” في الجزء الحالي من السلسلة و الان تعود الشركة للتلميح مجددا عن اللعبة القادمة من السلسلة بشكل غير مباشر.

تلميح شركة روكستار الحديث عن لعبة GTA 6 و الذي اتى بشكل غير مباشر من خلال موقعها الالكتروني تطلب فيه مهندس برمجة عالي الخبرة للمساعدة على انشاء نظام انيمشن للشخصيات في عالم مفتوح ضخم, هذا المهندس سينضم مباشرة الى فريق التطوير الموجود في استديو Rockstar North و الذي بدوره عمل على لعبة GTA 5 و يبدو انه يتولى العمل على الجزء القادم.

اول الاشخاص الذين قاموا بنشر هذا الخبر كان احد المستخدمين على موقع Resetera و عندها بدأت كبرى المواقع الغربية بالبحث عن تفاصيل هذا الخبر ليجدوا في النهاية ان اعلان الشركة صحيح مئة بالمئة.

هذا الاعلان يضعنا ضمن واحد من امرين لا ثالث لهما, الاول و الاقوى ترجيحا هو العمل على لعبة GTA 6, اما الثاني و هو العمل على مشروع جديد بحكم ان الشركة اعلنت سابقا و اكدت نيتها في العمل على مشاريع جديدة كليا لاجهزة الجيل المقبل من المنصات المنزلية.

و لكن مسألة صدور لعبة GTA 6 تعتمد على الوقت فقط لا غير, الجميع يعلم ان اللعبة قادمة لا محالة, لان الشركة لا تستطيع التضحية و ترك عنوان قوي دوري لسلسلة مثل سلسلة GTA يذهب سدى, و على اية حال برأيي الشخصي ارى ان اعلان الوظيفة الشاغرة هذه بالنظر الى تفاصيله القادمة من استديو Rockstar North يلمح بشكل غير مباشر عن الجزء الجديد.

يذكر ان شركة T2 المالكة لشركة روكستار اكدت خلال اعلان رسمي عن وجود العديد من العناوين الكبيرة تحت التطوير في الوقت الراهن بعضها عناوين جديدة كليا و بعضها الاخر اجزاء جديدة لعناوين كبيرة معروفة و هذا ايضا تلميح غير مباشر للعبة GTA 6 التي ينتظرها الملاين حول العالم.

ما هو رأيكم انتم متابعينا, شاركونا ادناه في قسم التعليقات.

اعرف المزيد عن

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock