لعبة Dying Light تحصل على صعوبة أسهل لجذب المزيد من اللاعبين لإنهاء قصتها..

لعبة Dying Light هي من أفضل ألعاب الموتى السائرون والباركور على الإطلاق بالنسبة لي وللكثيرين، حالياً جميعنا ننتظر الجزء الثاني الذي سيغير اللعبة بشكلٍ كبير لكن أثناء إنتظار مُحبيها لموعد إطلاقه الغير معروف بعد، أرادَ استديو تيكلاند إصدار تحديث جديد للعبته ليزيد من سهولتها لكيّ يستطيع اللاعبون الاستمتاع بالقصة دون الخوف من مخاطر مدينة حرّان.

الصعوبة الجديدة المُضافة حديثاً للعبة تُدعى “طور القصة” الذي سيساعد اللاعبين على التركيز بالسرد فقط, أيّ على سبيل المثال، سيكون الموتى السائرون (الزومبيز) أضعف ولا يشكلون أيّ خطر حقيقي حيثُ يمكنك قتلهم بسهولة. عدا ذلك، ضرر السقوط من الأماكن العالية سيكون أقل بكثير وعندما تُعالج نفسك ستحصل على نقاط صحة أعلى ولو مُتّ لن تخسر سوى نصف نقاط الخبرة. بالإضافة لكل ما ذكرناه، سيكون النهار أطول بكثير والليل سيصبح أقصر، ففي حال لم تعلم ذلك سابقاً من أيّ لعبة موتى سائرون أُخرى، يكونون الموتى أقوى تحت ضوء القمر وهذا ما يحصل أيضاً داخل Dying Light.

هذه الصعوبة الجديدة بالتأكيد ستساعد الاستديو على جذب المزيد من اللاعبين لتجربتهم للعبة الأولى قبل دخولهم بالجزء الثاني. لكن كلاعب قام بإنهائها مع المحتوى الإضافي الخاص بها لا أنصحكم بلعبها على هذه الصعوبة لأنّها ستفقدكم جزء كبير من المتعة التي تتعمد عليها لعبة Dying Light، فعلى الرغم من كرهي لألعاب الرعب إنما أنني استمتعت بكل دقيقة أمضيتها داخل اللعبة خاصةً بالنمط التعاوني.

هل ستقومون بتجربة دايينغ لايت الآن بعد إضافة هذه الصعوبة أم ما زلتم تريدون الإبتعاد عن هذه التحفة؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

اقرأ المزيد  لا تتوقعوا الحصول على أيّ أخبار حول لعبة GTA 6 لفترة من الوقت..
اعرف المزيد عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock