GTA6مقالاتموضوع مميز

شيئان يمكن لـ GTA 6 أن تتعلمهما من ريد ديد ريديمبشن 2..

يمكن للعبة GTA 6 أن تتحدى اللاعب معنوياً

الى الآن لا نعلم أيّ شيء رسمي عن GTA 6 وفي هذا المقال لن نتكهن عن معلومات حولها إنما سنتحدث عن شيئان يمكنها أن تتعلمهما من لعبة ريد ديد ريديمبشن 2 التي صدرت في 2018 والتي جعلتنا نتصل مع عصابة مليئة بالشخصيات والقصص المميزة ببيئة حيّة. لعبة روكستار الأخيرة تدور بالعالم الغربي القديم أثناء تطوره بينما لعبتها المُنتظرة بشّدة تدور بعالم حديث.

برغم الاختلافات، كل من Red Dead و Grand Theft Auto هم سلاسل متشابهة تضع اللاعيبن مع مجموعة تقوم بخرق قوانين المجتمع وتعيش كما تريد وتواجه الصعوبات وفي هذا المقال سأتحدث عن شيئان أبهروني في ريد ديد ريديمبشن 2 ويمكن للعبة GTA 6 أن تقتبسهما.

تتفاعل شخصيات وعالم ريد ديد ريديمبشن 2 مع تصرفاتك

مِحور رواية ريد ديد 2 يدور حول عصابة فان دير ليند الخارجة عن القانون وكيف يتم اختبار روابطهم وعلاقاتهم خلال رحلتهم بالحضارة الغربية المتوحشة, كل عضو بهذه العصابة له قصصهُ الخاصة وأهداف يريد تحقيقها وأيضاً يتأثر بالأفعال والتصرفات التي يقوم بها اللاعبون, يمكن للعبة GTA 6 أن تقوم بتركيز قصتها على مجموعة من المجرمين ويمكن أن تُقدّم لنا شيئاً مشابهاً يجعلنا نتعاطف معهم او نستحقرهم بناءً على ما فعلوه سابقاً وما ينوون فعله.

بجانب ذلك، تُتيح بيئة اللعبة إمكانية التجول والتحدث مع أيّ شخص او قتال من يقف أمامك وإزعاج القوات الأمنية ومحاربتها والهروب وووو.. كل هذا مستوحى من سلسلة غراند ثيفت اوتو. يتم تقديم قصص هذه الشخصيات عادةً عن طريق مهمات جانبية وتؤثر على شخصية اللاعب أيضاً من خلال نظام الشرف الموجود والذي يؤثر بشكل ملحوظ على آرثر مورغان خلال تقدم القصة. أتمنى حقاً أن أرى شيئاً مُشابهاً بالجزء السادس من لعبة الجريمة لأنّها ستجعل التجربة أقرب للواقعية وستجعلنا ننغمس بقصتها وشخصياتها أكثر.

يمكن للعبة GTA 6 أن تتحدى اللاعب معنوياً

الحُرية الكاملة لفعل كل ما تريده امر رائع حقاً لكن القوة والسلطة تُفسد الجميع وفقاً لما رأيناه بالعالم لحد الآن. مع تقدم قصة ريد ديد ريديمبشن 2 تبدأ عصابة فان دير ليند بالإنحدار للشر ببطء وهنا يجب على آرثر مورغان (أيّ اللاعب) أن يختار شيئان: رفض المسار المظلم الجديد للعصابة او الإنحدار معهم. يمكن للعبة غراند ثيفت اوتو 6 أن تتحدى أخلاق اللاعب معنوياً (ويجب أن تفعل ذلك)، فعندما ستفعل ذلك سوف يُفكّر اللاعب مرتان قبل عمل شيء متهور عندما يتعلق الموضوع بقرارات مصيرية او حتى قرارات عادية مثل مساعدة شخص ما او قتله. هذا ما سيضيف مُتعة أكبر على اللعبة حيثُ يمكنك أن تكون شخص جيد او سيء، وما سيزيد من متعته هو رؤية التغيير الذي سيطرق على الشخصية الرئيسية ومن حولها.

بالتأكيد بنهاية المطاف، اللعبتان هم من فريق روكستار وبالتأكيد تعلمت لعبة ريد ديد ريديمبشن 2 من ألعاب سلسلة غراند ثيفت اوتو وستتعلم أيضاً GTA 6 من عنوان الاستديو الأخير. لكنني أتمنى أن أرى تركيز أكثر على الشخصيات والعالم ضمنها لأنّ الحرية بعالم ساندبوكس وقواعد يمكن كسرها أمر قد يكون جميل لكن لن يكون لها مغزى في حال لم يكن هناك عواقب او لم تطرق تغييرات على تصرفات الشخصيات الجانبية على الأقل.

هل توافقوني الرأيي أم تعتقدون أنّه أمر لا يوجد له داعي؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار