الاخبار

لعبة PUBG Mobile من جديد تتسبب بالمزيد من الموت وهذه المرة حالة إنتحار بسبب اللعبة

من الطبيعي جداً ان تُعتبر معشوقة الشباب لعبة PlayerUnknown’s Battlegrounds  او PUBG Mobile اكثر العاب الاونلاين شعبيةً على مستوى العالم ومنذ عدة سنوات حتى هذه اللحظة، والتي يلتقي فيها الاصدقاء والزملاء واللاعبين من جميع انحاء المعمورة من أجل اللعب وقضاء بعض الاوقات الممتعة.

وتوفرها مجاناً عبر الهواتف الذكية ساهم كثيراً في انتشارها الجنوني خصوصاً بين فئة الشباب الذين مع الأسف بالغ بعضهم كثيراً في إضاعة الوقت في لعبها مما أدى الى تجاهلٍ لا إرادي لواجباتهم اليومية خاصةً الأسرية منها، حيث أصبح الشاب الذي أدمنها بين أفراد أسرته هو الحاضر الغائب.

للأسف فقد تم العثور على الشاب بريتما هالدير والذي يبلغ من العمر 21 ربيعاً مشنوقاً في غرفته يوم الجمعة الماضي، وذلك بعد يومين من فرض الحظر على لعبة PUBG Mobile على مستوى الهند, حيث أفادت الشرطة المحلية أن طالبًا يبلغ من العمر 21 عامًا من منطقة ناديا بغرب البنغال (الهندية) انتحر بعد أن فُرض حظر شامل على مستوى البلاد على لعبة الباتل رويال الشهيرة PUBG Mobile و تم العثور عليه معلقًا في شقته في منطقة Purba Lalpur.

ووفقاً لتقرير من التلفزيون الهندي، فقد عاد بريتام إلى غرفته صباح الجمعة بعد تناول الإفطار، وعندما ذهبت والدته لمناداته من أجل تناول طعام الغداء، حيث أكشتفت ان غرفته مقفلة من الداخل، وبعد الضرب المتكرر، اتصلت بالجيران الذين هبو من أجل المساعدة واقتحام الغرفة ولكن بعد ان  وجدوه معلقًا في مروحة السقف.

تضم عائلة الضحية أخت بريتام ، ووالدتها راتنا، ربة منزل، ووالده بيسواجيت هالدر وهو رجل يعمل في القطاع العسكري، حيث ذكرت الشرطة أنها قامت بتسجيل الحادثة كحالة وفاة غير طبيعية، وأدعت والدة الضحية أن بريتام كان محبطًا للغاية لعدم قدرته على فتح لعبة PUBG Mobile بسبب الحظر المفروض مؤخرًا على اللعبة حيث كان ينتظر ان يتم ازالة الحظر عن اللعبة في اي لحظة ليكمل اللعب بها كما كان يفعل طوال الوقت مع اصدقائه على الشبكة.

وذكرت أيضاً “كان يلعبها دائماً في الليل أعتقد أنه مات منتحراً لأنه لم يكن قادراً على لعب PUBG” ، وقد  وقع الحادث بعد يومين فقط من حظر حكومة الهند PUBG Mobile في البلاد، إلى جانب أكثر من 100 تطبيق صيني بحجة استخدام الاخيرة لهذه التطبيقات بغرض التجسس.

الهند ليست أول دولة تحظر لعبة شركة Tencent الشهيرة، فهناك دول اخرى اتخذت نفس الخطوات وهي البلد المجاور باكستان، حيث حظرت لعبة PUBG Mobile على مواطنيها وبشكل دائم.

هذه ليست المرة الاولى وليست أول وفاة مرتبطة بلعبة PUBG، حيث تعتبر هذه القضية الأحدث في سلسلة من الأحداث الحزينة والمأساوية التي تسببت بها اللعبة خلال الأشهر القليلة الماضية، فهناك عائلات تخسر ابنائها وأموالها بسبب سوء استخدام هذا الممنتج الترفيهي.

يعد إدمان PUBG Mobile مصدر قلق للعديد من الجهات المختصة وخاصة الأشخاص حول العالم، بما في ذلك الآباء ومع ذلك فهل يعقل أن يصل المرء الى حد إنهاء حياته !! فهذه بكل تأكيد علامة على مشاكل صحية عقلية يسهل علاجها اذا اكتشفت مبكراً، حيث من الضروري أن يتم التعامل مع الصحة العقلية بجدية أكبر في مثل هذه الأوقات، بدلاً من إلقاء اللوم على لعبة فيديو وهنا يقع دور الاهل من اجل مع وقوع مثل هذه الحوادث الغير مسؤولة من المراهقين والاطفال.

Maher

كاتب ومحلل جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار