الاخبار

كابوس لعبة PUBG Mobile لا يتوقف.. وهذه المرة تسبب الموت في الوطن العربي

بوبجي أصبحت مؤخراً لعبة تسلية بطعم الموت

عندما يتحول الترفيه الى مأساة تعصف بأفراد العائلة والأقارب والأصدقاء، فحتماً في هذه الأوقات سيكون من ورائها لعبة PUBG Mobile, اللعبة التي سرقت عقول ‏الشباب وتركيزهم واستولت على حياتهم الشخصية، والتي شخصياً لا ألومها لأنها تبقى في النهاية مجرد لعبة تسلية، بل ألوم التقصير من الجميع دون إستثناء، لأن الأمر وصل الى مرحلة خطيرة للغاية، خاصةً حين يغيب دور كل من الوعي المجتمعي والرقابة الأسرية في حماية الطفولة والبراءة التي لا ذنب لها  سوى أنها تبحث عن متنفس وعالم إفتراضي تتحقق فيه أحلامهم، وبعض شركات الألعاب لا تبالي أو تأبه، لأنها لا تبحث سوى عن الأرباح والعوائد فقط، بعيداً كل البعد عن الإنسانية وتحمل المسؤولية الجماعية.

حيث لفظ الطفل الصغير “محمد سامح” انفاسه الأخيرة صباح يوم امس، والذي لا يبلغ من العمر سوى 12 ربيعاً، أثناء ممارسة للعبة  PUBG Mobile على الهواتف الذكية، تحديداً في محافظة بورسعيد شمال شرقي جمهورية مصر الشقيقة.

ووفقاً لوسائل الإعلام المحلية المصرية، فإن الطفل تم نقله على وجه السرعة الى مستشفى السلام في محافظة بور سعيد المصرية، وقد تم استقباله، وهو مع كل أسف يلفظ أنفاسه الأخيرة، وقد تبين بعد القيام بالكشف الظاهري أن الوفاة ترجع إلى حدوث سكتة قلبية مفاجئة !!!

و وفقا لشهود عيان من قبل أهله، فإن الطفل كان يلعب لعبة PUBG Mobile على هاتفه الذكي التي على ما يبدو قضى أمامها ساعات طويلة إستمرت لساعات، وسرعان ما سقط  الطفل والهاتف بجانبه، وهذا ما أكدته طوارئ مديرية الشؤون الصحية في مدينة بور سعيد أيضا.

ويتداول العديد من الناس في أرجاء الوطن العربي، صور الطفل على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث لقي الخبر تفاعلا كبيراً للغاية عبر المنصات الاجتماعية، كانت أغلبية التعليقات تدعو للطفل ولأهله بسبب المأساة التي حصلت، وكانت فرصة للعديد من رواد الصفحات الاجتماعية من اجل تحذير الآباء والأمهات من أجل متابعة أبنائهم، حتى لا يقعو ضحية إدمان مثل هذه الألعاب الالكترونية، كما حدث سابقاً في عدة بلدان على مستوى العالم.

Pubg Mobile
صورة الطفل المتوفى

شاركونا أعزائما المتابعين المحبين للعبة الباتل رويال PUBG، يا ترى ماهو سبب إدمان اللعبة في رأيك ؟ هل هي عملية اختطاف من نوع آخر، أم هل هي تجربة أولى تكون بإرادتك لتتحوّل في ما بعد إلى ‏شيء من الإدمان ؟

Maher

كاتب ومحلل جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار