الاخباربلايستيشن 5

سماسرة بلايستيشن 5: نحن غير نادمين على ما نفعله وهذا جعلنا نجلب الطعام لاطفالنا

يعاني السوق العالمي من نقص حادة من توفر اجهزة بلايستيشن 5 للشراء من خلال متاجر بيع التجزئة المعروفة رغم ان سوني كانت ومازالت تضخ كميات جيدة الى هذه الاسواق ليتضح لنا وجود مجموعات منظمة تعمل على حجز هذه الكميات باسرع وسيلة ممكنة واعادة بيعها باسعار عالية جدا, انهم سماسرة بلايستيشن 5.

من خلال تقرير نشره موقع VGC مؤخرا تمكن من التواصل والحصول على بعض التفاصيل من خلال احد هذه المجموعات التي اصبحت الان منظمات متخصصة في نظام السمسرة, ومن خلال احد هذه المنظمات في بريطانيا اكدت للموقع بانهم غير نادمين على ما يفعلونه من خلا شراء اجهزة بلايستيشن 5 باسعارها الرسمية واعادة بيعها باسعار مرتفعة تصل الى اضعاف السعر الاساسي.

ايضا اشار التقرير ومن خلال متحدث باسم احد هذه المنظمات التي تتكون من 12 عضو مع نظام اشتراك شهري بتكلفة 40 دولار للعضو الواحد انهم تمكنوا من حجز واعادة بيع اكثر من 2450 جهاز بلايستيشن 5 خلال شهر نوفمبر من اجل الحصول على عوائد جيدة لافراد المجموعة.

ليس ذلك فحسب بل تقوم المجموعة بعمل اعلانات ممولة على وسائل التواصل الاجتماعي من اجل حث الكثير من الذين يمتلكون جهاز بلايستيشن 5 لبيعه مرة اخرى مقابل زيادة مضمونه تصل الى 130 دولار واكدوا ان هناك استجابه كبيرة من الكثير لهذا النوع من الاعلانات.

ايضا علق رئيس هذه المجموعة على التعليقات السلبية التي تأتيهم من بعض المستهلكين الذين يعانوا من الحصول على جهاز بلايستيشن 5 بسببهم حيث قال ان الكثير يحاول شراء الجهاز من اجل ان يهديه لطفل في يوم الاعياد بينما اطفالنا يستيقظون من نومهم فلا يجدون اي طعام على موائدهم في ايامهم العادية او حتى ايام الاعياد وهذه الطريقة مكنت الكثير من اعضاء المجموعة لتأمين قوتهم اليومي لاطعام افراد عائلاتهم وتوفير الملابس وغيرها من اساسيات حياتهم اليومية خاصة بعد التدهور الاقتصادي الكبير بعد الجائحة والتي تضررت منه الكثير من العائلات.

ايضا اكدت هذه المنظمة انها لا تستخدم Bots في حجز الاجهزة وانهم يعتمدون على مهارات افراد المجموعة العالية في التعامل مع انظمة الشراء والبيع من خلال شاشات اجهزتهم الخاصة ولكن هذا ما انكره متحدث سابق مطلع على سياسة هذه المجموعات.

بسبب هؤلاء السماسرة جهاز بلايستيشن 5 غير متاح للبيع من خلال متاجر التجزئة الرسمية بسعرة الرسمي وبدل من ذلك اصبحت هناك الكثير من المتاجر حتى في السوق العربي بالاخص السوق العراقي والاردني تمتلئ باجهاز بلايستيشن 5 والتي تباع باسعار تصل ما بين 1200 الى 2000 دولار امريكي رغم ان سعر الجهاز بعد المعاملات الجمركية لا يتعدى 600 دولار ويبدو انه لا علاج لهذه الظاهرة في هذه الاوقات الا بمقاطعة الشراء من خلالهم وانتظار وصول كميات كافية من الاجهزة الى الاسواق تجعلهم يستسلمون لبيعها بالسعر الرسمي, فقط الصبر هو الحل الوحيد في هذه الاوقات..

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار