سلسلة Assassin’s Creed ستبقى على نظام لعب الأدوار بعد نجاحها..

سلسلة Assassin’s Creed هي من أكثر السلاسل المحبوبة في صناعة الألعاب ومن أفضل ما قدمته لنا شركة يوبيسوفت. كان نمط السلسلة مختلف في الأجزاء السابقة إنما في عام 2017 مع Origins، تغيّر النمط بشكل كبير وانتقلت إلى لعبة لعب أدوار (RPG). هذا الأمر أدّى إلى إغضاب عشاق السلسلة الأصليين ولكن هذا الانتقال حقق نجاحات.

في المكالمة المالية الأخيرة ليوبيسوفت، تم التطرق لهذا الموضوع وعلمنا أنّ الانقتال إلى نمط لعب الأدوار بالسلسلة زاد من عمر اللعبة مقارنةً بالأجزاء السابقة. هذا الكلام يأتي لنا من المدير المالي فريديرك دوجيت. على سبيل المثال، كان متوسط عدد المستخدمين اليومي في Assassin’s Creed Odyssey في ديسمبر 2020 أكثر مما كان عليه العام السابق. بالإضافة إلى ذلك، قاعدة لاعبي Valhalla تضاعف حالياً قاعدة اللاعبين قاعدة لاعبي Odyssey بعد إطلاقها.

في ذات التقرير المالي، علمنا أنّ الجزء الأخير Valhalla حقق أفضل إطلاق في تاريخ السلسلة مما يظهر لنا أيضاً أنّ بالفعل الإنتقال إلى نمط لعب الأدوار لم يضعفها بل زاد من قوتها. بالطبع عوامل أُخرى مثل إطلاقها مع اكسبوكس سيريس اكس وبلايسيتشن 5 ساعدت في ذلك.

يوبيسوفت حققت 1.2 مليار دولار في الربع ا لأخير، وهو أقوى ربع من ناحية الأرباح بتاريخ الشركة وفقاًً لرئيستها التنفيذي يفيس جوليموت. تهدف الشركة أيضاً إلى زيادة شهرة Valhalla من خلال دعمها وإطلاق محتوى Wraith of the Druids الإضافي الذي سيتوفر في مارس المُقبل.

ماذا عنكم متابعينا الأعزاء؟ هل تفضلون سلسلة Assassin’s Creed التقليدية أم مع نظام لعب الأدوار؟ شاركونا بالتعليقات أسفل الخبر! ولا تنسوا الاطلاع على اقتراحات الفترات الزمنية التي نرى انها مناسبة للاجزاء القادمة من السلسلة هنـا.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى