ممثل شخصية “ديكون” في لعبة Days Gone يكشف معلومات صادمة عن جزءها الثاني ومراجعاتها السلبية..

حل خبر الغاء تطوير الجزء الثاني من لعبة Days Gone كالصاعقة على اللاعبين, اللعبة كانت في مرحلة من المراحل حصرية منسية ورآها البعض غير كاملة وقوية مقارنة بالحصريات الاخرى لكن خبر الغاء العمل على جزئها الثاني من قبل سوني جعل المجتمع ينتفض ويطالب سوني بالتراجع عن القرار وحتى هذه اللحظة ما زال هذا العنوان على لسان الجميع تقريبا, حتى مؤدي شخصية “ديكون” الذي يعد مصدر خبرنا هذا..

سام وتواير الممثل لشخصية “ديكون” في لعبة Days Gone توجه الى موقع Reddit حيث هناك سمح للمتابعين واللاعبين بتوجيه مختلف الاسئلة له منها كانت تتعلق بالجزء الثاني من اللعبة وايضا هناك سؤال جعل الممثل يكشف عن معلومات صادمة تخص مراجعات اللعبة الحالية التي اتت سلبية على غير العادة كحصرية من حصريات سوني.

لاعب توجه بسؤال الممثل عن امكانية رؤية جزء ثان من اللعبة فعلا تحت التطوير وكان جواب الممثل بما يلي ذكره:

مبيعات اللعبة على الحاسب الشخصي قد تدفع شركة سوني وتجبرها برأيي لاعادة العمل على الجزء الثاني الملغي.

كلام سليم خصوصا وان اي شركة بمكانة سوني ستبحث طبعا عن نتائج ايجابية قبل اتخاذ القرار بصرف ميزانية كاملة للعمل على جزء ثاني, المبيعات القوية ستجعل سوني تتأكد بأن الجزء الثاني سيبيع كما باع الاول والا فلا داعي لاتخاذ مثل هذه المخاطر ابدا, السؤال الثاني كان يتعلق بمراجعة اللعبة السلبية ليفجر الممثل مفاجأة من العيار الثقيل ويصرح بما يلي ذكره:

قرأت مراجعة اليوم من موقع سأتحفظ على اسمه, لم يتم ذكر ميكانيكيات تحرك حشد الزومبي الذي بذل المطورون فيها جهد كبير.

المراجع الذي قام بمراجعة اللعبة بين لي بأنه لم يقم بلعب اللعبة سوى لساعات فقط ولم يكملها وبناء عليه كتب مراجعته, اللعبة بطيئة في السرد القصصي وهي مصممة لتأخذ وقتك فيها ولكن يبدو ان هذه الامور لم تتماشى مع فلسفة المراجعين ولم تعجبهم.

 هؤلاء الصحفيون أولئك الذين يندفعون لا يأخذون وقتهم ولا يلعبون اللعبة بالشروط التي تعرضها اللعبة, لأن مهمتهم هي نشر مقال في موعد نهائي محدد.

أعتقد أن هذا ليس سيء للغاية فحسب بل إنه مضلل للجمهور الفعلي الذين يرغبون في قراءة مراجعة كاملة لما فعلناه بالفعل.

اذا بهذا الجواب يثبت الممثل ان ما تم تقديمه من مراجعات كانت خاطئة ومتسرعة لانه كان في وسط المشروع ورأي جوهره الحقيقي الذي لم يراه اغلب مراجعي اللعبة وقد ظهرت اتهامات حقيقية لبعض مواقع النقاد التي تبين ان المراجعين الذين تولى تقييم اللعبة لم يمكن معظمهم من انهائها او الغوص فيها الى الحد المعقول لوضع الرأي النهائي حولها.

ما هو رأيكم انتم متابعينا..؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى