تحذير من أخطار الألعاب المقرصنة التي أصبحت تستغل قدرات حاسوبك من أجل التعدين

ما تزال نسبه كبيرة من اللاعبين حول العالم، والمنطقه العربيه بالذات مستمرة في تنزيل الألعاب المقرصنة من على مواقع الويب المشاركه P2P المشبوهه والمنتشره في كل مكان، وما أن يصدر عنوان جديد للعبة ما، يذهب العديد من اللاعبين الى البحث عن اللعبه “مكركه” أي بمعنى “مقرصنه”، وحين يجدها يشعر اللاعب بسعادة غامرة خاصةً أن الأمر غير مكلف ومجاني، لدرجة أنه يشعر بالإمتنان لتلك الفرق التي تقوم بقرصنه الألعاب.

العديد من اللاعبين مع الأسف يجهل مدى خطورة هذا الأمر، ولا يعلم ان تلك الفرق لا تقوم بالمجازفه والتعدي على الحقوق والملكية الفكرية لكبرى الشركات العالميه وتعريض أنفسهم لخطر الإعتقال بسبب هذه الجريمه الالكترونيه من أجل سواد عيونك، لذلك تابع معي عزيز القارئ وتمعن في مدى خطوره هذا الأمر والى أين وصل إستغلالك دون علمك.

ما لا يعلمه الكثيرون هو أن الفرق المتخصصه في كسر حمايه الألعاب والتي توفرها بشكل مجاني للعديد من اللاعبين حول العالم، هدفها الأساسي في بادىء الأمر كان الحصول على معلومات اللاعبين الخاصه من بريد الكتروني وأرقام بطاقات الائتمان، وغيرها من المعلومات الحساسه التي قد تمس شخصك أو عائلتك، وذلك من خلال زرع برامج خبيثه متخصصه في ذلك داخل حاسوبك ودون علمك.

مؤخرا ومع ظهور العملات الرقميه والتعدين التي أصبحت هاجز العديد من الباحثين عن المال حول العالم، والتي بسببها أصبح من الصعب للغايه الحصول على بطاقات الرسوم بسعرها الطبيعي, توفر بعض المواقع المشبوهة ألعاب مقرصنة، وحين تنصيبها على حاسوبك يتم زرع بعض البيانات والبرامج الخبيثه التي تقوم على إستغلال جزء من قدرة المعالجة GPU الخاصة ببطاقة الرسومات من أجل التعدين دون أن تدري ما الذي يحصل عندك بمعنى “استمتع باللعبة وسنأخذ منك جزء من قدرة معالج الرسومات لديك”.

صورة توضيحية لعمل botnet

وربما لم تسمع عن نسخة Watch Dogs المقرصنة وتعمل بشكل طبيعي، حيث قام بتنزيلها آلاف اللاعبين الذين أصبحوا تحت رحمة Bitcoin botnet التي بقيت تمتص ربع قدرة الـ GPU لما يقارب 40 ألف مستخدم من أجل التنقيب بدون إذن صاحب البطاقة والحاسوب، وإشتكى الكثير من بطىء في أداء الألعاب حينها، حيث إكتشف فيما بعد أن SkidRow قامت بتثبيت Bitcoin miner بشكل سري مع نسخة اللعبة المقرصنة.

كبير المحللين الإستراتيجيين لدى BitDefender كاتالين كوسوي، تحدث عن Bitcoin miner وقال:

إذا صادفت تنزيل الألعاب المقرصنة عبر Torrent أو خدمات مشاركة P2P الأخرى ، فمن المحتمل أنك قد تصبح ضحية [a] لبرامج ضارة مجمعة مع عامل Bitcoin miner ومنجم GPU حقيقي، وستكون لاعب مستهدف، لذلك ننصحك بالبدء في فحص نظامك بحثًا عن علامات الإصابة بهذه البرامج ، خاصة إذا كنت تفقد سرعة إطارات في الثانية بشكل مستمر.

IGN الولايات المتحدة الأمريكية من خلال صفحتها الرسمية حذرت من وجود قرصنة جديدة مرتبطة ببرامج خبيثة مشفرة، مصدرها من المنتديات والمواقع المتخصصة في نشر الألعاب المقرصنة، حيث إشتكى العديد من اللاعبين من هبوط في اداء الألعاب رغم إمتلاكهم لمواصفات حاسوب متقدمة.

قد يقول البعض أن هذه الأخبار قديمة أو سمعت حولها عدة مرات، ولكننا نتفق على شسء واحد وهو أنهم يعرفون جيدًا ما يريده اللاعب، ولا تعرض خصوصيتك الى الخطر، وحاسوبك للتلف، او تعرض أحد حساباتك الرسمية على المتاجر للخطر، التخفيضات مستمرة ومتجددة ولا داعي للإستمرار بهذه المخاطرة.

هل أنت كلاعب عربي مقتنع بأخطار الألعاب المقرصنة، أم أنك لا زلت تقوم بذلك؟

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى