لم تكن سوني الوحيدة التي تقدمت لشراء استيديو Housemarque..

مؤخرا علمنا بحدوث الصفقة التي كان الجميع يتوقعها بين الفينة والاخرى وهي استحواذ سوني على استيديو Housemarque هذا ما يبدو منطقيا ومتوقع من امام الكواليس ولكن من خلفها كان الامر مختلف تماماً.

Yle.fi المؤسس المساعد لاستيديو Housemarque تحدث من خلال لقاء خاص عن كواليس عملية الاستحواذ هذه حيث قال انه رغم ان سوني هي الخيار الامثل والمتوقع لهذه الصفقة الا ان هناك جهات عديدة تقدمت لشراء الاستيديو خلال تلك المرحلة وقد جاءت عروض من عدة جهات رفض الكشف عنها ولكن قال انها جهات من دول مثل الصين والسويد والولايات المتحدة.

اذا اردنا ان نخمن فنعتقد ان الشركة الصينية التي قدمت عرض خاص لاستيديو Housemarque ربما تكون تينسنت التي تعد اضخم الشركات الصينية والعالمية التي تسعى بشكل مستمر للاستحواذ على الاستيديوهات والشركات المتخصص في تطوير العاب الفيديو بينما يساورنا الشك ان الشركة الامريكية ربما تكون مايكروسوفت.

ما انتهى به الأمر هو ذهاب Housemarque ليكون ضمن اسطول بلايستيشن، يبدو أن هذا ينبع من فكرة أن سوني أرادت شراء الشركة لسبب فريد خاصة اننا نعلم بتلك الشروط التي تضعها الشركة والتي شاركها معنا هيرمان هالست مؤخرا بأن سوني لا تلقي باموالها بشكل عشوائي . وقال Kuittinen “أصبح من الواضح أن سوني تريد شراءنا لأننا نقوم بشيء لا يفعله الآخرون”. بالإضافة إلى ذلك، قال مؤسس Housemarque إن شركة سوني ستسمح لهم بالبقاء على طبيعتهم إلى حد كبير وإنشاء الألعاب التي يهتمون بها مضيفا ان مرحلة ما بعد الاستحواذ لن تجعلنا نعمل حسب التطلعات والافكار التي تقدمها سوني.

لا شك ان رسو عملية الاستحواذ على سوني امر بديهي كون العلاقة بين الطرفين ليست وليدة الامس وان هناك تعاون طويل ونجاح كبير حققة الطرفين بهذا التعاون ومن الطبيعي ان يوافق استيديو Housemarque على عرض سوني حتى ان حصل على عروض اكبر واضخم من خلال شركات خارجية.

اخر اعمال استيديو Housemarque هي لعبة Returnal التي صدرت حصريا على جهاز بلايستيشن 5 وحققت نجاح كبير على مستوى المراجعات.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى