مخرج FF7 Remake يقدر ما قدمته The Last Of Us 2 لمجتمع LGBTQ..

ربما اثارت لعبة The Last Of Us 2 جدل واسع في بعض المجتمعات بعد تسليطها الضوء على مجتمع الـ LGBTQ او المثليين ولكن من الناحية الاخرى لاقت اللعبة تقدير كبير بسبب تسليط الضوء على هذه الفئة من المجتمع.

احد هؤلاء المقدرين لما قدمه استيديو نوتي دوغ في لعبة The Last Of Us 2 هو مساعد مخرج لعبة Final Fantasy 7 Remake Intergrade موتومو تورياما خلال لقاء خاص مع موقع The Gamer الذي يرى ان اللعبة وضعت مستوى جديد للتنوع في العاب الفيديو.

قدم الجزء الثاني من The Last of Us مستوى جديد للتنوع، وأتخيل أن تكلفة تصحيح الأخطاء في تلك اللعبة كانت ضخمة ومع ذلك، فإن تحقيق ذلك يجعلها لعبة رائعة تضع معيارًا للصناعة, أعتقد أن التعبير عن التنوع بإدراج LGBTQ هو قضية مهمة لكل من يشارك في صنع المحتوى وليس فقط الأشخاص الذين يصنعون الألعاب.

ربما تكون تصريحات تورياما مقلقة للمجتمع المناهض لهذا التنوع المنافي للاخلاق والقيم الدينية ونتمنى ان تصريحاته هذه لا تكون تلميح الى اننا قد نرى مثل هذا التنوع يصل الى العاب اخرى من بينها لعبة Final Fantasy 7 Remake التي ما زالت تنتظر المزيد من المحتوى خلال المرحلة القادمة.

لعبة The Last Of Us 2 متاحة بشكل حصري على جهاز بلايستيشن 4 ويمكن ايضا الاستفادة من تجربة افضل على جهاز بلايستيشن 5 من خلال التوافق المسبق.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى