مميز

جهاز Steam Deck هو الخيار الأمثل لمحبي الأجهزة المتنقلة، إليك الأسباب!

البارحة أثناء تصفحي على تويتر تفاجأت برؤية إعلان فالف عن جهازها الجديد Steam Deck الذي أثار اهتمامي بشكل كبير وبعد قراءة المزيد عنه ومشاهدة فيديوهات حوله، يمكنني القول أنه من أفضل الأجهزة التي تم الإعلان عنها هذا العام وقد يكون الخيار الأمثل لمحبي الأجهزة المتنقلة.

في البداية، جهاز Steam Deck هو عبارة عن جهاز ألعاب متنقل مثل النينتندو سويتش ويمكننا القول أنه عبارة عن حاسوب صغير متنقل قادر على تشغيل معظم الألعاب. كأيّ مهووس آخر، أول شيء نظرت إليه هو قوته وبسعر 399 دولار أمريكي ستحصل على شاشة بدقة 800×1200 بيكسل تدعم اللمس وأعتقد أنه حجم ممتاز لشاشة كهذه. لقد رأيت أجهزة متنقلة بشاشات أكبر تصل إلى دقة 2K ولكن هذا يعني أنّ الحجم يجب أن يكون أكبر والبطارية يجب أن تكون أكبر وهذا ليس لا يفضله الأشخاص الذين سيلعبون بجهاز مثله في أيّ مكان وزمان.

دقة كهذه مثل النينتندو سويتش ممتازة ومقنعة وبرأيي كافية للاستمتاع بالألعاب مع المحافظة على الحجم وعمر البطارية. بجانب ذلك، يحتوي الجهاز على 16 غيغابايت من ذاكرة عشوائية سريعة جداً، نحن نتحدث عن رام ذو قناة مزدوجة ومن نوع LPDDR5 وهذه من أكثر التي يحتاجها الجهاز خاصةً وتستخدم معمارية APU من AMD وهي معمارية ممتازة وقوية جداً.

صحيح أنّ البعض يرى أنّ السعر مرتفع ولكن في النهاية أنت تدفع 399 دولار أمريكي للحصول على كمبيوتر ألعاب متنقل وبرأيي هذه صفقة ممتازة وقوية خاصةً على شاشة بهذا الحجم حيثُ ستقدم أداء جيد جداً لمعظم الألعاب الضخمة. علاوة على ذلك، يمكنك وصل الجهاز على شاشة ولوحة مفاتيح وفأرة واستخدامه كحاسوب كامل إن أردت ذلك!

Steam Deck

الآن لنتحدث عن مساحة التخزين، النسخة الأولى التي تأتي بسعر 399 دولار أمريكي تأتي بمساحة 64 غيغابايت. هذه الذاكرة ليست سريعة جداً ولكنها كافية ولكن بالطبع 64 غيغابايت غير كافية أبداً خاصةً في حال كنت تخطط للعب ألعاب ضخمة AAA ولهذا الكثيرون سينتظرون إلى النسخ ذو الذاكرة الأعلى. أكدّت فالف أنك قادر على استخدام بطاقة ذاكرة خارجية ولكن هل ستتمكن من تخزين نصف اللعبة على الذاكرة الداخية ونصف على الخارجية إن إحتاج الأمر؟ لا نعلم ذلك بعد ولا أتوقع حصوله للصراحة.

لمَ قد تريد فالف التي تحقق أرباح هائلة صنع جهاز كهذا حيثُ لن يحقق ربح كافي وبالفعل أخبرنا جيبين رئيس فالف أنهم لن يحققون أرباح ملحوظة من النسخة القياسية من Steam Deck وأعتقد شخصياً أنّ الأرباح ستأتي من خلال بيع الألعاب.

بالحديث عن الجهاز والألعاب والنظام، يعمل الجهاز الجديد بنظام SteamOS المبني على لينوكس وتحديداً Arch وفالف تركت الأمر مفتوح لك حيثُ يمكنك تثبيت ما تريد بدايةً من نظام ويندوز إلى تثبيت متاجر منافسة مثل متجر ألعاب إيبيك أو أوريجين أو حتى يمكنك لعب ألعاب Xbox Game Pass عليه. يمكنك أيضاً تثبيت برامج مثل ديسكورد أو حتى محاكي لمنصات أُخرى ولعب ألعاب نينتندو سويتش عليه، ما دام ما تريده يعمل على حاسوب، فسيعمل هنا — بحقك، ما الذي تريده أكثر من ذلك؟

Steam Deck

وزن الجهاز تقريباً هو 700 غرام وهذا وزن ثقيل مقارنةً مع السويتش الذي وزنه تقريباً 300 غرام فقط. بالتأكيد ليس عالي وجهاز ضخم ولكنه ليس خفيف أيضاً. الآن لنتحدث عن تصميم التحكم الغريب والذي جعل كل من شاهده لأول مرة يقول: هذا لا يبدو مريحاً أبداً. بدون شك، تم وضع الأزرار وعجلات التحكم بشكل غريب جداً ومكانهم عالي جداً على عكس الأجهزة الأُخرى ولكن وحدة التحكم اللمسية مثل فأرة الحواسيب المحمولة جيدة جداً وستساعد على لعب الكثير من الألعاب.

فالف أطلقت في السابق وحدة تحكم خاصة بها احتوت على ذات وحدة التحكم اللمسية. أنا لم أقم بتجربة وحدة التحكم هذه لكنني سمعت الكثير من المدح عنها وبعد البحث قليلاً تأكدت أنها تعمل بشكل ممتاز ومرضي جداً. التصميم من الجوانب والخلف يبدو مريحاً للاستخدام لفترات طويلة ولكن في حال كان هناك لعبة تعتمد على الازرار واللمس والحركة بشكل كبير، لا أعلم ما إن كان سيكون استخدام الجهاز مريحاً ولكن من الفيديوهات التي رأيتها، قد تحتاج بعض الوقت لتعتاد عليه ولكنه لن يسبب لك مشاكل.

هذا الجهاز محمول ومصنّع للعب أثناء التنقل والبطارية هي 40 واط في الساعة وفالف تقول أنها كافية لتشغيل الجهاز من ساعتين إلى ثمانية ساعات، وهو اختلاف كبير بدون شك. نظراً للحجم والشاشة، لا أعتقد أنهم يستطيعون استخدام بطارية أكبر من 40 واط في الساعة ولا أعتقد أنها ستنتهي بشكل بكبير بسبب وقته. فريق IGN تمكن من تجربة الجهاز ووفقاً لهم، يمكنك لعب Portal 2 على إعدادات لمدة أربع ساعات تقريباً ولكن في حال وضعت حد 30 إِطار ستحصل على ستة ساعات. هذه بطارية جيدة ولكن لا تتوقع أن تتمكن من تشغيل ألعاب ضخمة جداً مثل  Cyberpunk 2077 لعدة ساعات. أيضاً أخبرنا الفريق أنهم اعتادوا على الفور على وحدة التحكم الغريبة.

ما زلت أتسائل عن سبب إطلاق جهاز مثل Steam Deck خاصةً لأنهم يحققون أرباح خيالية من متجرهم ولن يحققون أرباح كافية من الهاردوير فقط ولكنني أعتقد أنهم يريدون جذب مجموعة من لاعبي ومحبي نينتندو سويتش لأنني شخصياً أفضّل جهاز فالف على سويتش لو نظرنا كهاردوير وألعاب أيضاً ولكن حصريات نينتندو هي ما تجعل السويتش ممتع. بالإضافة إلى ذلك، أسعار ألعاب السويتش مرعبة وقليلاً ما تحصل على تخفيض قليل حتى لو مر سنين على إطلاقها ولهذا السبب أعتقد جهاز السويتش الخاص به يحارب الغبار على الرف. لا تنسى أيضاً أنه بإمكانك استخدام ذات المكتبة سواء على الحاسوب أو على Steam Deck، أيّ لا يوجد داعي لشراء اللعبة مرتين.

في النهاية، يمكنني القول أنّ Steam Deck هو جهاز رائع جداً وسلبيته الوحيدة بنظري هي وحدة التحكم التي أعتقد أنها ستصبح جيدة بمجرد الاعتياد عليها بعد وقت قليل. الآن كفى كلاماً مني فقد حان دوركم، ما رأيكم في الجهاز؟

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى