إلغاء المشروع الأضخم الذي يحمل اسم GTA United بعد 10 سنوات من العمل عليه

Take-Two تستمر في تصعيد اجراءاتها ضد المعدلين

يعتبر “المودرز” أو المعدلين جزء لا يتجزأ من مجتمع GTA طوال تاريخ السلسلة، ولم تكن شركة Take-Two تعطي أهمية واضحة لأعمالهم، ولم تتخذ كذلك أي إجراءات قانونية ضدهم لوقت طويل، وكان هذا كفيلاً من أجل أن يأخذ هؤلاء المعدلين راحتهم من أجل العمل على أشياء متنوعة في ألعاب السلسلة سواء الماضية أو الجزء الحالي GTA 5 أو التي ربما لم تسمع عنها من قبل GTA United التي سنتكلم عنها في هذا الموضوع.

ولكن هذا العام يعتبر مختلف الى حد كبير من قبل الشركة الأم لشركة Rockstar، حيث قامت بإزالة مشاريع الهندسة العكسية لألعاب شهيرة تتميز بعوالمها المفتوحة مثل لعبة Grand Theft Auto 3 ولعبة GTA Vice City كذلك، واستغلال قانون الألفية الجديدة لحقوق النشر للمواد الرقمية، الذي نتج عنه سحب الكود المصدري لتلك الألعاب التي تسمح لهم بالولوج الى برمجتها والتعديل عليها، بحجة أن هذا العمل غير مرخص له.

والمقصود بالهندسة العكسية هو تفكيك البرامج والتعديل علي مصدر الاكواد واعاده بناء التطبيق من جديد من أجل إعادة استغلاله مرة أخرى سواء في تغيير المحتوى من أجل الاستفادة منه أو التعديل عليه، ومن هنا كان بالإمكان جعل لعبة مثل Grand Theft Auto: Liberty City Stories التي صدرت على الأجهزة المحمولة تعمل على الحاسوب الشخصي.

من ضمن هؤلاء المعدلين مجموعة موهوبة للغاية، كانت تعمل على تعديل ضخم للغاية يحمل اسم GTA United وهو عبارة عن مشروع ضخم مبني على محرك GTA San Andreas ولكن تم التعديل عليه بشكل كبير من أجل جميع واضافة خرائط GTA Vice City و Liberty City و Grand Theft Auto III مجتمعين في لعبة واحدة.

مع الأسف الشديد تم سحب المشروع الذي استغرق العمل عليه 10 سنوات من قبل المشرفين عليه بعد تهديدات شركة Take-Two بمقاضاتهم، وقبل اتخاذ أي إجراء قانوني ضدهم، والسبب جاء من خلال بيان يحمل اسم Final Chapter والذي تضمن الآتي:

لقد شعرنا بأن هذه خطوة ضرورية للغاية، حيث يبدو أن شركتي Take-Two و Rockstar ترفضان بشكل تدريجي  المزيد والمزيد من مشاريع تعديلاتنا لعناوينها.

للأسف لا توجد معلومات إضافية حول عودة GTA United مرةً أخرى، ونتمنى أن تترك Take-Two هذه المواهب تعمل بأريحية، حيث أن شركات أخرى لا تمانع عمل ذلك على عناوينها، ولكن يبدو بأن Rockstar والناشر يعملون على شيء في الخفاء له علاقة بعناوينهم الكلاسيكية، لذلك بدأ نشاطهم مؤخراً في التصدي للمعدلين.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى