سوني تستعد لافتتاح استديو ضخم في اليابان للعمل على عناوين بقوة Resident Evil و Metal Gear

بعد موجة الاستحواذ التي قامت بها الشركات العملاقة في مجال العاب الفيديو سوني خلال العامين الأخيرين، والتي كان آخرها استحواذها على استديو Nixxes وكذلك الاستحواذ على استديو Housemarque، ناهيك عن شائعات محاولاتها من أجل الاستحواذ على Bluepoint Games، والآن يبدو أن شركة سوني دخلت مرحلة بناء الاستديوهات، وذلك من خلال انشاء استديو تطوير العاب جديد في اليابان.

المسرب الشهير Hunter أكد بأنه حصل على معلومات جديدة فيما يخص قيام سوني على انشاء استديو جديد في اليابان، وهذه المعلومات تم تسريبها من خلال نفس المصدر الذي سرب تفاصيل استحواذ شركة سوني على مطور Returnal قبل الإعلان الرسمي عن ذلك، حيث ذكر بأن سوني في طور اكمال بناء موقع جديد مخصص لأستوديو تطوير في اليابان، وذلك من أجل العمل على ألعاب بجودة AAA ذات الميزانية الكبيرة.

أضافت الشائعة بأن الشركة اليابانية تريد من هذا الاستديو أن يحقق نجاحات كبيرة في السوق الياباني والغربي معاً، أي بمعنى أنهم يريدون عناوين ضخمة بحجم Resident Evil أو Devil May Cry، وأفاد المصدر بأنهم يوظفون مطورين مخضرمين من فريق Resident Evil التابع لشركة Capcom، وكذلك مطورين من Sqaure Enix وحتى مطورين من شركة Konami الذي تم تسريح الكثير منهم مؤخراً بعد إعادة الهيكلة التي تمت بداية هذا العام.

أفاد المصدر أن سوني كانت تخطط لهذا الأمر منذ عام 2020، وخطط إغلاق Japan Studio تتعلق بشكل مباشر بهذا المشروع، ومن المحتمل أن يتم الكشف عنه بمجرد الكشف عن اللعبة التي سيعملون عليها، وهذا لأن اللعبة في مرحلة التطوير المبكر ولا يزال يتم توظيف المطورين واكمال انشاء الاستديو، ومن المحتمل الكشف عنه خلال الأشهر المقبلة بجانب المشروع الذي سيعمل عليه.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى