شركة Take-Two تلاحقي صانعي مشروع الهندسة العكسية لـ GTA 3 و Vice City قضائياً..

بدأت شركة Take-Two بملاحقة صانعي مشروع الهندسة العكسية للعبة GTA 3 و Vice City قضائياً بعد أيام من التسريبات التي تتحدث عن نية الشركة إعادة اطلاق هذه الثلاثية الكلاسيكية من السلسلة في وقت ما في المستقبل.

حسب ما علمنا عبر موقع VGC فان الدعوى التي تم رفعها في كاليفورنيا تستهدف 14 مبرمج من جميع أنحاء العالم يعملون معًا لإنشاء كود مصدر مشتق لكلتا اللعبتين. والنتيجة هي مشروع re3 الذي يقدم كود المصدر المعكوس بالكامل لـ GTA 3 و GTA Vice City بالإضافة إلى إمكانية اطلاق هذه الألعاب على أجهزة Switch و Wii U و Vita.

يتضمن المشروع أيضًا بعض التحسينات على الألعاب الأصلية بما في ذلك إصلاحات الأخطاء مع كاميرا قابلة للدوران ودعم وحدة تحكم XInput على الكمبيوتر ودعم الشاشة العريضة وعدم وجود شاشات تحميل بين المناطق.

هذا النوع من الهندسة العكسية التي يقوم بها الفريق على مشروع re3 يعد قانونيًا من الناحية الفنية لأنهم لا يستخدمون شفرة مصدرية مسربة او مسروقة وبدلاً من ذلك يعيدون إنشاء اللعبة الأصلية من نقطة الصفر باستخدام لغات البرمجة الحديثة.

لا يحتوي المشروع أيضًا على أصول فعلية تم إنشاؤها بواسطة روكستار مثل الموسيقى والحوارات والصور لذلك يحتاج اللاعبون إلى امتلاك نسخة من GTA 3 لبناء منفذ خاص بهم باستخدام الكود المعاد هندسته.

على الرغم من ذلك، تقاضي Take-Two الآن المبرمجين الذين عملوا في مشروع GTA بالهندسة العكسية، وفي ادعائها القضائي قالت الشركة:

انهم يدركون جيدًا أنهم لا يمتلكون الحق في نسخ أو تكييف أو توزيع كود مصدر GTA المشتق أو العناصر السمعية البصرية للألعاب، وأن القيام بذلك يشكل انتهاكًا لحقوق الطبع والنشر.

وفقًا للدعوى حاولت شركة Take-Two إزالة مشروع re3 من موقع المطورين الشهير GitHub لكن عدد من هؤلاء المطورين الذين يعملون في الفريق نفسه قدموا طعن في ادعاء Take-Two الذي وصفوه بأنه تأويل بسوء نية حول استغلال المحتوى واكدوا انهم كل ما قاموا به هو عكس هندسة شفرة المصدر للألعاب المذكورة، بطريقة ما لا يمكن أن يكون فيه انتهاك لحقوق الطبع والنشر.

تظهر الدعوى أن المشروع يتسبب في ضرر لا يمكن إصلاحه لشركة Take-Two وأن المبرمجين قد استحوذوا على منتج مملوك لصالح الشركة بينما يضاربون باستخدام هذا المنتج في سوق مملوك أيضا للشركة، غير ان هذا الامر سيشجع الكثير من المطورين الخارجيين على استغلال نفس الامر من اجل انتاج تعديلات بالاعتماد على منتجات مصنعة مسبقا ومملوكة لجهات أخرى.

هذه الخطوة كما اسلفنا تأتي بالتزامن مع تسريبات تشير الى ان Take-Two تستعد للإعلان عن ريماستر لألعابها الكلاسيكية الثلاثة GTA 3 و Vice City و San Andreas ويبدو ان الخطوة الأولى من اجل إنجاح هذا المشروع هو تنظيف الطريق من المودات والتعديلات التي ربما تتفوق من حيث الجودة على مشروع الريماستر الذي تستعد الشركة للإعلان عنه واطلاقه في وقت لاحق.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى