شون لايدن يعبر عن قلقه من ارتفاع اسعار الالعاب ذات الميزانية الكبيرة..

يعود مدير بلايستيشن السابق شون لايدن للنشاط من جديد بإطلاق مختلف التصريحات التي تعبر عن رأيه ورؤيته لما يحدث في مجال صناعة العاب الفيديو والتي تبدو بأنها تخدم اللاعب من جهته ولا تأتي من مصلحته في جهة اخرى، يوم الامس كشف لنا لاول مرة عن السبب الحقيقي وراء مغادرته لسوني والان يعبر عن قلقه من ارتفاع أسعار الألعاب الكبيرة AAA.

خلال المراحل الأخيرة من عمله في بلايستيشن، أشرف المدير التنفيذي السابق شون على بعض أكبر مشاريع الطرف الأول في تاريخ سوني بما في ذلك لعبتي Horizon Zero Dawn و God of War قد رأى الميزانيات تتضخم وهذا اعتبره حاليا مصدر قلق كبير لعدة أسباب منها فقدان جزء من قاعدة الشركة الجماهيرية.

في حديثه مع موقع Bloomberg أشار إلى أن التكاليف الخاصة بصناعة الألعاب تتضاعف وتتضخم كل جيل حيث بلغت تكلفة بعض ألعاب الطرف الأول الرئيسية من شركة سوني المعروفة بنوع AAA الى ما يصل إلى 100 مليون دولار امريكي على الأقل على جهاز بلايستيشن 4 واكمل قائلا ما يلي ذكره:

إذا لم نتمكن من إيقاف منحنى التكلفة من الارتفاع فكل ما يمكننا القيام به هو محاولة التخلص من المخاطر ، هذا يضعك في مكان حيث يتم تحفيزك لإكمال الطريق.

ما أخاف ان يحدث هو أن ينتهي باللاعب  الأمر مع 3-4 أنواع من الألعاب التي لا تزال موجودة، ويتم الضغط على اللاعب من حيث  التنوع مع أسعار مرتفعة من شأنها ان تجعله يفقد الشعور بالانتماء للشركة التي لا طالما احببها.

على الجهة الأخرى قام هيرمان هالست المدير الحالي الذي يشغل مكان المنسحب لايدن ان سوني لديها اكثر من 25 عنوان طرف اول حصري قادمة هذا الجيل وبالطبع هذه العناوين قد تكون بعضها كبيرة وبعضها صغيرة ومتفاوتة بالأسعار وهو ما قد يساعد اللاعب قليلا في توفير المال ومعرفة اين وفي أي لعبة يستثمره من العاب الشركة.

هذه الألعاب قد نكون على موعد مع الكشف عنها لأول مرة خلال حدث بلايستيشن الاستعراضي الذي سيتم يوم الخميس القادم 9 سبتمبر وقد أعلنت عنه سوني بشكل رسمي مؤخرا ويمكنكم الاطلاع على تغطيتنا الخاصة بالحدث هنا..

هل توافقون لايدن الرأي خصوصا في الجيل الحالي الذي ارتفعت فيه الألعاب بمقدار 10 دولار امريكي عن الجيل الماضي..؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى