مميز

هل تجربة الألعاب المجانية على بلايستيشن تعتبر حلاً لسياسة استرداد أموال اللاعبين؟

ان التضليل الدعائي لدى شركات ألعاب الفيديو، يعتبر احدى أكبر مساوئ هذه الصناعة في الوقت الحاضر، فنجد أن بعض الشركات تقوم بتخصيص أموال طائلة من أجل الدعايات والحملات الإعلامية، واستعراض عناوينها القادمة من خلال المؤتمرات أو حتى على مواقع الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي بشكل محسن أو بالأحرى CGI، ومغاير تماماً للشكل النهائي للعبة التي ستصدر لاحقاً.

تسعى هذه الشركات من أجل ضمان أن يكون الانطباع الأولي للعبة المعلن عنها، بشكل يرسخ في عقول اللاعبون ويصبح حديث اللاعبين على شبكات التواصل الاجتماعي، وهي حيلة تسويقية شهدناها كثيراً خلال السنوات الأخيرة، ومثال على ذلك لعبة Watch Dogs حين شاهدناها مذهلة أول مرة، وقلنا في أذهاننا أن زمن GTA قد ولى، لنتفاجىء بأن جودتها بدأت بالانخفاض تدريجياً بعد كل عرض جديد يصدر لها، وبالطبع لعبة Cyberpunk 2077 أصبح يضرب بها المثل في التسويق المضلل التي اعتبرها الكثيرون خداع للمستهلك وهي على راس القائمة دائما.

وتبقى المشكلة الأساسية التي تؤرق اللاعبين وشركات مثل سوني ومايكروسوفت، وهي سياسة استرداد الأموال حين يكون المنتج معيوب أو غير مكتمل، أو حتى مختلف عن الذي شاهده اللاعبون، حيث أن اللاعب حين يرغب باسترداد أمواله التي قام من خلالها بطلب مسبق لمنتج معين أو لعبة معيوبة يمر بمراحل بيروقراطية ومعقدة الى درجة أن العديد من يتراجع عن طلب استرداد أمواله.

ولنكن صريحين قليلاً، تعتبر سياسة استرداد الأموال في بلايستيشن غير مجدية للمستهلكين عموماً، ولا توجد حالات كثيرة اتضح فيها أن الشركة تقوم بإرجاع الأموال الى اللاعبين بطريقة سهلة، وفي حال تم شراء جزء من المحتوى أو تنزيله، يصبح من المستحيل حينها استرداد الأموال.

ولحل هذه المشكلة، يبدوا أن شركة سوني بدأت برنامجاً تتبع فيه نظام ترويجي جديد لألعابها على منصات بلايستيشن وذلك من خلال اتاحة الفرصة لتجربة هذه الألعاب بنسخ تجريبية لوقت محدود قبل شرائها، وقد بدأت ذلك بالفعل مع أول لعبتين وهما Death Stranding: DC و Sackboy: A Big Adventure أخيراً Biomutant.

Death Stranding: DC و Sackboy: A Big Adventure

هذا البرنامج ما يزال في مراحل مبكرة، حيث سيستمر هذا البرنامج الاختباري حتى نهاية أكتوبر لمالكي أجهزة بلايستيشن 4 و 5 في داخل المملكة المتحدة وكندا، وليس من الواضح حتى الآن ما إذا كانت هذه الخطوة ستصبح صالحة لجميع الألعاب، وتسمح للاعبين باختبارها قبل الشراء، وفي حال تحقق هذا الأمر سيفتح الأبواب أمام إصلاح الكثير من المشكلات المتعلقة بسياسة استرداد سوني فيما يتعلق بالمشتريات الرقمية من متجرها.

نتذكر جميعاً الموقف الصعب التي تعرضت اليه شركة مثل سوني بشأن إصدارة Cyberpunk 2077 على جهاز بلايستيشن 4 والتي كانت تعتبر فعلياً لعبة غير مكتملة التطوير، وبما أن هناك كمية هائلة من الطلبات المسبقة على اللعبة، أصبح حتماً على سوني أن تقوم بإنشاء برنامج طارئ من أجل مساعدة اللاعبين على استرداد أموالهم، واضطرت الى إزالة اللعبة من المتجر الرقمي لعدة شهور، وهذا الأمر بالتأكيد جعل من سوني تفكر جدياً على ما يبدوا في إجراء تغييرات في الطريقة التي تقوم بعرض ألعابها على واجهة متجرها الرقمي.

إذاً يبدو أن التجارب المجانية لألعاب الفيديو تمثل حلاً سحرياً من أجل عدم تغيير سوني سياستها في استرداد الأموال، وبالمقابل تسمح للاعبين بتجربة الألعاب من أجل أن يتأكد اللاعبين من جودة المنتج الذي سيقوم بدفع 60 أو 70 دولار من اجل الحصول عليه، إلا أنه في نفس الوقت لا يعتبر حلاً عملياً بالنسبة لتلك الألعاب التي لا تتطلب سوى بضع ساعات لإنهائها.

هل في رأيكم أن برنامج تجريب الألعاب المجانية من سوني سيتم توسيعه مستقبلاً؟ 

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى