احد حسابات سلسلة مطاعم KFC يستهزئ بلعبة Back 4 Blood والمطور يرد..

صدرت مؤخرا لعبة البقاء التعاونية Back 4 Blood من استيديو Turtle Rock الذي قدم لنا في السابق لعبة البقاء الشبيه بها Left 4 Dead وقد حصلت اللعبة على انطباعات وتقييمات جيدة وهناك الكثير من اللاعبين يستمتعون بها في الوقت الراهن ولكن يبدو ان الشخص الذي يدير حساب الألعاب الخاص مطاعم KFC غاضب من اللعبة الى حد التعبير عن رأيه الشخصي من خلال حساب KFC الرسمي.

الامر بدأ عندما نشر حساب سلسلة المطاعم الشهيرة كنتاكي KFC Gaming على منصة تويتر صورة من لعبة Back 4 Blood وبجوارها صورة من لعبة المطور نفسه السابقة Left 4 Dead وعلق عليها قائلاً:

كل تحفة فنية يوجد منها نسخة رخيصة..

بالطبع القصد هنا ان التحفة الفنية هي لعبة Left 4 Dead التي صدرت اخر اجزائها عام 2010 أي قبل 11 عام تقريبا حيث نالت اللعبة على رضى الجمهور وحصلت على شعبية كبيرة بين هذا النوع من الألعاب التي تعتمد على اللعب التعاوني الجماعي من اجل البقاء في عالم تغزوه الوحوش والمخلوقات الغريبة.

بالطبع كان القصد من النسخة الرخيصة هي لعبة Back 4 Blood التي صدرت مؤخرا من نفس المطور حيث تم إعادة احياء الفكرة بنفس الأسلوب ولكن من خلال أفكار وأسلوب لعب اكثر ملحمية وخصائص أوسع للشخصيات.

هذا التعليق من حساب KFC Gaming دفع المطورين في استيديو Turtle Rock بالرد من خلال اقتباس التغريدة واستخدام أسلوب مازح حيث جاء في ردهم:

11 نوع مختلف من البهارات النباتية والحراقة ومع ذلك ما زال غير لذيذ..

في حال انه كان الامر على سبيل المزاح فنعتقد انه تم اختيار الكلمات الخطأ من قبل حساب KFC Gaming في وصف لعبة من مطور كبير وضع جهد ضخم في تقديم لعبته الجديدة في ظل ظروف لم تستطع اكبر شركات تطوير الألعاب الالتزام بتقديم عناوينه خلاله وتم تأجيلها الى أوقات أخرى ولكن اذا كان الامر مقصود فهذا امر مخزي من إدارة حساب تابع لسلسلة مطاعم ضخمة مثل KFC.

لعبة Back 4 Blood تقدم تجربة لعبة هي الأفضل بين الألعاب من نوعها ويستحق استيديو Turtle Rock الدعم والتشجيع على تقديم اللعبة بهذه الجودة في ظل هذه الظروف الصعبة.

شاركونا آرائكم حول هذا الموقف المخزي من احد حسابات KFC؟

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى