تحفة العام المقبل Elden Ring، تعرف على سبب حماسنا لهذا العنوان الرائع

بعد أن أبحرنا طويلاً أثناء تجربة Elden Ring Network test، تأكدنا جيداً من انطباعنا المبدئي حول هذه اللعبة التي لطالما انتظرنا فيها المطور From Software الافراج عنها لسنوات عديدة بفارغ الصبر، ولذلك سأحاول جاهداً من خلال هذا الموضوع، تسليط الضوء، بل سأعطيكم زبدة ما توصلت إليه بشكل دقيق، وذلك من خلال التركيز على أهم النقاط الإيجابية الهامة التي لاحظناها من خلال تجربتنا للنسخة الاختبارية، والتي تبين فيها أن لعبة Elden Ring بالفعل كل تلك الضجة والحماس الذي أثيرت حولها ..

  • Elden Ring تشبه كثيراً سلسلة Dark Souls وهذا الأمر سيلاحظه عشاق السلسلة، حيث عندما تدخل إحدى القلاع أو المغارات لن تشعر بأي اختلاف كبير بينها وبين ألعاب السولز التي نعرفها، ولكنك حين تخرج الى عالمها المفتوح ستشعر بحرية كبيرة للغاية، وأقصد هنا حرية مطلقة في الذهاب الى أي مكان تصل عيناك اليه، رغم أن مفهوم الحرية فيها ليس مطلقاً كما يتصوره البعض، إلا أن الحرية التي تمنحك إياها اللعبة ستزيد من خياراتك في اللعب بشكل ملحوظ.
  • المنطقة التي تم فيها السماح لأصحاب نسخة Network test تعتبر جزء صغير من عالم يحمل اسم The Land Between وقد اتضح لنا أن هناك مناطق في خريطة اللعبة لا يمكن الذهاب اليها حتى تتقدم بالقصة، وقد استطعنا الوصول الى سبعة قلاع ضخمة.
The Land Between
  • عند بداية اللعبة، وتحديداً عند الخروج الى عالم اللعبة المفتوح، ستجد فارس بدرع ذهبي وحصان ضخم يتجول في الأرجاء، إياك والاقتراب منه، ولا تنبهر بقوتك لأنك قتلت بعض الحراس الضعفاء، لأنني لا أريدك أن تموت قبل تتجول قليلاً في عالم اللعبة الرائع.
  • ستشاهد في طريقك الوديان والممرات المكشوفة والسرية، والمرتفعات والكهوف والمغارات، والمنازل المهجورة، ومعظمها لا تكاد تخلوا من معسكرات الحراس، أو من الوحوش الغريبة، فكل ما تجد شيئاً في طريقك، ستزداد فضولاً من أجل استكشافه وكأنه يثيرك من أجل القدوم نحوه، وهو شعور غريب ومميز، وبالطبع ليس من المستبعد ان تموت هناك عند أول محاولة استكشاف، لأنه أمر يحدث كثيرًا في ألعاب From Software، فلا شيء غريب هنا.

  • عمل المطور على تسهيل تنقلك داخل عالم اللعبة المفتوح بشكل وازن من خلاله بين صعوبتها وبين سهولة التحرك في داخلها، بالإضافة الى ميزة نقاط العودة من الموت التي تسمى في عالم السولز بـ “بون فاير” أو Sites Of Grace وهي أماكن استعادة الصحة ونقاط الحياة والحفظ المؤقت، والتي تميزت في هذا الجزء بخاصية التنقل السريع، وشاهدنا كذلك آلية التنقل المتميزة على الحصان الروحي “Spirit Steed” من أجل استكشاف أسرع وأفضل.
  • الشيء المميز في أسلوب القتال مقارنة بسلسلة Dark Souls هو “شحن الهجمة” أو “Charge Attack” الذي تم تعديله واستغلاله بشكل جيد في اللعبة، بل أصبح بإمكانك استخدام شحن الهجمة على R1 الذي كان عادةً مخصص للضربات العادية، مع إمكانية شحن الدرع كذلك، ومضاعفة حجم الضربة او التصدي للسحر من خلال حملها بيديك معاً، سواء الدرع أو السيف.

  • شيء غريب جذبني للغاية في لعبة، وهو تصاميم تضاريس الخريطة التي لم أشهد لها مثيل في عالم ألعاب العالم المفتوح، والتي توحي بدقة الاهتمام والوقت الذي أعطي للعبة، حيث ساهمت بشكل كبير في الشعور بكبر مساحة عالم اللعبة، التي لو أردت التوجه الى بعض الأماكن التي تبدو بأنها قريبة منك، إلا انه لن يكون الوصول اليها سهلاً كما ستظن.
  • رسومات اللعبة لا تختلف عن آخر إصدارات Dark Souls لو تمت مقارنتها بها، مع تحسن ملحوظ في الإضاءة لعبة Elden Ring، حيث الألوان تبدو أكثر اشراقاً، وهذا بالتأكيد سيعطيك بلا شك شعوراً غير حقيقي بأن اللعبة أقل صعوبة وتحدي من سابقاتها “إياك والاندفاع نحو الأعداء بشكل عشوائي كما فعلت أنا”.
  • عند موتك، ستفقد الأرواح، والتي تسمى في اللعبة بـ “Runes” ولكن الجميل في الأمر أن اللعبة بعالم مفتوح، وستظهر لك على الخريطة أماكن تواجد الرونز التي فقدتها في آخر معركة خضتها، وستظهر كذلك على مؤشر البوصلة أمامك.

  • شيء آخر جديد كلياً في لعبة Elden Ring، وهو صناعة الأدوات “Craft” فمجرد حصولك على Craft tools ستستطيع صناعة العديد من الأدوات التي تجمعها من عالم اللعبة المفتوح من عظام وزهور والعديد من الأشياء، ولكنك ستحتاج الى المستندات الهامة لتعليمك كيفية صناعة الأدوات.
  • فيما يتعلق بالفئات “المحاربين” الذي ستختار أحدهم لتكون شخصيتك الرئيسية، تمت إعادة الاعتبار الى بعض لفئات التي كان لاعبي Dark Souls يعانون أثناء اللعب بها، بسبب ضعف دفاعاتهم، أو هجماتهم، حيث أصبحت اكثر توازناً من السابق، والفئات كانت كالتالي “Warrior, Enchanted Knight, Prophet, Champion and Bloody Wolf” وتأتي كل فئة مع مجموعة من الأسلحة والميزات المختلفة عن باقي الفئات الأخرى، حيث ستأتي النسخة الكاملة بعشرة فئات من المقاتلين.

  • بلغ عدد الزعماء الذين واجهناهم في هذه المنطقة التي تعتبر جزء صغير من عالم The Land Between عشرة زعماء أقوياء للغاية، وحين قتل كل زعيم سيترك ورائه ما يسمى بـ Ashes of Wars التي تحتاجها في تطوير الأسلحة او السحر الخاص بك أو التحمل او الحظ.
  • سيكون بإمكانك استدعاء “Spirit Summon” سواء أرواح ذئاب، او النبلاء أو الساحر من اجل مساعدتك في القتال، ولكن ليس في كل مكان، ولديها طاقة محدودة، ولكن سوف تستطيع استخدامهم أو استغلالهم بذكاء في معاركك القوية.

  • كان هناك شخص يدعى “كيلي” يبيع لك بعض الأسلحة الهامة من اجل مساعدتكم في القضاء على الزعماء، رغم التنوع الكبير في عدد الأسلحة.
  • في مغامرتك المحفوفة بالمخاطر والمليئة بالأعداء قد تصادف أي شيء تقريباً أثناء الاستكشاف، حيث مرة حاولت الاقتراب من معسكر لجنود أو حراس متجمعين على النار، ورغبت حينها بالهجوم عليهم بشكل مفاجئ، وعلى حين غِرٌة، انقض عليهم تنين عملاق، وقضى عليهم جميعاً بنفخة نار واحدة، ونتيجة لذلك تحول الموقف كاملاً الى معركة ضد زعيم.

في النهاية، وكخبير في ألعاب السولز منذ سنوات، كان لدي الكثير من المعلومات التي رغبت في مشاركتكم إياها، ولكنني فضلت ترك أشياء عظيمة ومثيرة أكثر في مراجعتنا للعبة ان شاء الله، على أمل أن تكون هذه النقاط مشجعة وتكون سبباً في حماسك من أجل انتظار أكبر أعمال المطور الموهوب ميازاكي Elden Ring التي سوف تصدر في الخامس والعشرون من شهر فبراير من عام 2022.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى