مميز

4 العاب جعلتنا نتذوق طعم الجيل الجديد قبل حتى ان يصدر..

الابداع لا تحدة التقنية..

ربما صدور الجيل الجديد بلايستيشن 5 واكسبوكس سيريز جعل معاير الجودة وقوة الرسومات ترتفع بشكل كبير بعد الكشف عن قوة هذه المنصات التقنية رغم ذلك فهناك العاب صدرت على الجيل الماضي جعلت هذه المعاير متواضعة بالنسبة للكثير منا.

تطوير الالعاب لجعلها ترقى لمستوى بصري وقوة جرافكس عالي لا يعتمد بشكل كامل على قوة المنصة التي تستهدفها هذه الالعاب فقط بل ايضا يعتمد على براعة المطور في تقديمها لتستغل قدرات المنصات المستهدفة بالشكل الصحيح وبالجودة المطلوبة وهذا ما سنتناولة في هذا التقرير الجديد.

اعلان

هناك 4 عناوين من وجهة نظري ربما جعلتنا نتذوق قوة الجيل الجديد قبل حتى ان يصدر حيث نجح المطورين في وضع كل مهاراتهم وخبراتهم المخضرمة فيها من اجل تقديمها بأبهى صورة ممكنة سواء على مستوى الرسومات او المؤثرات والحركة.

1- لعبة The Last of Us Part 2

العنوان الاول الذي يأتي في بال كل لاعب، وبعيدا عن الانتقادات حول المحتوى او الاحداث القصصية هي لعبة الاستيديو المبدع Naughty Dog لعبة The Last of Us Part 2.

هذه اللعبة ومن الاستعراض الاول لاسلوب اللعب والذي ظهر لها قبل عدة سنوات من الكشف عن الجيل الجديد اظهرت قوة رسومات وحركة لم نشهدها كثيرا في العاب الفيديو وقد امتدت الواقعية من نظام الحركة المتفاعل مع عالم اللعبة وفيزياء المجسمات وطريقة تفاعل الشخصية معها وصولاً الى الحركات الدقيقة التي تظهر على جسد كل شخصية مثل تعابير الوجه وردات الفعل.

لا شك ان لعبة The Last of Us Part 2 كانت وما زالت واحدة من اقوى العناوين على الجيل الماضي التي جعلتنا نشعر بقوة العاب الفيديو لمحاكاة الواقعية في الوقت الذي عانت العاب اخرى في الوصول الى ممثل هذا المستوى من القوة.

2- لعبة Red Dead Redemption 2

معشوقة الملايين حول العالم، لعبة الغرب الجامح ورعاة البقر وقطاع الطرق Red Dead Redemption 2 تعد واحدة من اكثر الالعاب التي عكست ابداع المطور عندما لا تحدة القوة التقنية المتواضعة وستبقى هذه اللعبة عنوان لبراعة استيديوهات روكستار ومحرك RAGE الذي ما زال يبهرنا حتى بعد مرور كل هذا الوقت.

احد العناصر التي برعت اللعبة في تقديمها هي مستوى التفاصيل الذي يمكن ان نراه في لعبة عالم مفتوح، فهذا النوع من الالعاب ندر ما تم فيه التركيز على التفاصيل الدقيقة في جميع زواية هذا العالم الواسع الا ان فريق التطوير في استيديوهات روكستار جعل من المستحل امر هين في هذه اللعبة.

حركة الشخصيات والخيول، تفعال الشخصيات مع بعضها البعض، الذكاء الصناعي للشخصيات الاساسية وايضا العشوائية المنتشرة في عالم اللعبة، جميعها تم صياغتها وتقديمها بابهى صورها لتعطي اللاعب انطباع وانعكاس حقيقي للغرب الجامع بكل عناصرة سواء على مستوى قطاع الطرق والعصابات او حتى على مستوى الحيوانات والغابات التي تنتشر على رقعة واسعة من عالم اللعبة.

3- لعبة Death Stranding

كوجيما المخضرم عاد بعد ان تعرض لوعكة في مشواره كمطور ليقدم لنا واحدة من اقوى تجارب الخيال العلمي الذي يلمس مستقبل الارض حسب تصوراته وربما كان محق الى حد ما في ذلك حتى ان البعض اتهمه بالتنجيم لما قدمه في لعبة Death Stranding وما يدور على ارض الواقع، لكن هذا ليس حديثنا اليوم.

هذه اللعبة ربما تعد من العناوين القليلة التي قدمت واقعية مذهلة في تجسيد المساحات الشاسعة والامتدادات الخضراء والمرتفعات مثل الجبال والهضاب وايضا السهول والوديان، عالم تم مزجه بريشة رسام ماهر وتحويله الى مجسمات على يد مطور مخضرم يعشق الجمال.

شخصيات لعبة Death Stranding تعكس مدى دقة تصميم الرسومات والتعابير الدقيقة للشخصيات بينما الجمال الحقيقي ستراه في عالم اللعبة الشاسع الذي انهكته الانقسامات، لكن مع استكشافك لهذا العالم ستشعر وكأنك قد سافرت من غرفتك ببصرك وايضا بمشاعرك الى عالم اخر موازي خاصة مع الموسيقى التصويرية الرائعة.

4- لعبة Final Fantasy 7 Remake

هذه اللعبة صدرت منذ اكثر من 20 عام وربما عندما علم الكثير منا بانها ستعود من جديد بنسخة محسنة ريميك لم يضع اي معاير للجانب البصر الذي توقعنا ان تكون متواضعة ولكن كانت المفاجأة عندما تم استعراض اللعبة لاول مرة حتى اننا فشلنا في التعرف عليها الا عندما بدأت الشخصيات تظهر على الشاشة وظهور اسم اللعبة في نهاية العرض.

لعبة Final Fantasy 7 Remake يجب ان تكون الاساس والنموذج الاول الذي يجب على كل مطور ان يطلع عليه لتعرف على معنى اعادة احياء لعبة كلاسيكية لتتناسب مع الجيل الجديد من اجهزة العاب الفيديو وايضا مع نظرة الجيل الجديد للاعبين.

رسومات اللعبة انتقلت الى مستوى اخر لا يمكن ربطه باللعبة الاساسية لكن براعة المطور لا تكمن فقط في رفع مستوى الرسومات بل الحفاظ على جوهر اللعبة والسرد القصصي لها بحيث لا يخرج عن مضمونه العام خاصة مع التغيرات الكبيرة في نظام اسلوب اللعبة وتفاعل الشخصيات وما الى ذلك.

هذه هي اكثر 4 عناوين ربما جعلتنا نستشعر قوة الجيل الجديد ونتذوقة قبل حتى ان يصدر وما زلنا نأمل ان نرى كيف يمكن لهؤلاء المطورين ان يستغلوا قدرات الجيل التالي مع انهم اذهلونا على الجيل الماضي.

تابعنا عبر تطبيق Google News

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار