المنطقة العربية تشهد نمو كبير في سوق العاب الفيديو، والسعودية في المقدمة..

اخيرا حصلنا على ارقام وانجازات سوق العاب الفيديو في المناطق العربية التي تمثلنا بشكل عام، الاحصائيات تتعلق بدول تمتلئ باللاعبين وهي مصر، السعودية والامارات، ادناه سنطلعكم على النتائج الايجابية للعام الماضي والمتوقع خلال الاعوام القادمة..

تقرير الاحصائيات اتانا من شركة Niko Partners حيث تضمن نتائج سوق الالعاب وارقامه في الدول التي تمثل اللاعبين العرب، مصر، السعودية والامارات حصدت نصيب الاسد في المنطقة ولكن المملكة العربية السعودية كانت على قمة الهرم في تحقيق الايرادات.

يطلق على هذه الدول الثلاثة اسم MENA-3 كونها الممثل للاعبين العرب في العالم، كما تشاهدون الصورة اعلاه، عوائد العاب الفيديو اتت اغلبها من المملكة العربية السعودية رغم انها تأتي في المركز الثاني من حيث عدد اللاعبين، تلتها مصر ومن ثم الامارات، 30% من سكان السعودية هم من اللاعبين، بينما 59% من سكان مصر هم من اللاعبين، اخيرا 11% من سكان الامارات هم من اللاعبين.

بحسب التوقعات ايضا التي اجرتها الاحصائية، يتوقع ان يصب مجموع عدد اللاعبين في الدول الثلاثة الى 85 مليون لاعب بحلول عام 2025، كما يتوقع ان تصل ايرادات الالعاب ايضا الى 3.1 مليار دولار امريكي.

سعياً من Niko Partners لعكس الواقع في الأسواق العربية، ركزت الشركة في التقرير على ثلاثة دول هي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

يشمل التقرير نموذج سوقي مفصل وتوقعات السوق لخمسة سنوات حتى 2025 حسب أقسام السوق وتضمن معلومات عن ناشري الألعاب وترتيب الألعاب ومحركات النمو وتوجه السوق في هذه البلدان. وتضمن التقرير تفاصيل عن حالة التوزيع والمدفوعات والتنظيم بالإضافة لتحليل كمي ونوعي للطلب ولسلوك وإنفاق اللاعبين من خلال استبيان لـ 3000 لاعب. 

أبرز ما جاء في التقرير حول سوق العاب الفيديو المناطق العربية: 

  • وصلت ايرادات الاسواق الثلاثة (السعودية والإمارات ومصر) معاً إلى 1.75 مليار دولار في 2021، وسيصل إلى 3.14 مليار دولار في 2025 محققاً معدل نمو سنوي 13.8%. 
  • وصل عدد اللاعبين بنهاية عام 2021 إلى 65.32 مليون لاعب ومتوقع أن يستمر بالنمو ليصبح 85.76 لاعب بنهاية سنة 2025. 
  • السعودية هي أقوى سوق ألعاب عربي حيث تجمع بين القوة الشرائية والتعداد السكاني لتحقق أكبر ايرادات في المنطقة. 
  • الإمارات هو ثاني أكبر سوق ألعاب عربي من حيث الإيرادات ويتبع سوقها توجه الأسواق العالمية لكون معظم سكانها وافدين. 
  • مصر سوق صاعد للألعاب في المنطقة يتمتع بمجتمع لاعبين حيوي ومحب للتنافس وهو أكبر الأسواق الثلاثة من حيث عدد اللاعبين. 
  •  المحركات الرئيسية لنمو أسواق الألعاب ستكون نمو عدد اللاعبين وزيادة إنفاق الأفراد على الألعاب وازدياد الدعم الحكومي لقطاع الألعاب بشقيه تطوير الألعاب والرياضة الإلكترونية. 
  • تقل أعمار ما يقارب نصف سكان المنطقة عن سن الخامسة والعشرين حيث نشأ هذا الجيل في وسط رقمي تحظى فيه الألعاب بنسبة كبيرة من الترفيه. 
  • بدأت حكومات المنطقة بدعم قطاع ألعاب الفيديو فكل من السعودية والإمارات وضعت سياسات ومبادرات لتحفيز إنشاء شركات تطوير ألعاب محلية واستقطاب شركات الألعاب العالمية واستضافة بطولات الرياضة الإلكترونية. 

حاليا، المملكة العربية السعودية هي الاعلى تحقيقا للايرادات في سوق الالعاب نسبة الى المنطقة العربية بواقع 1 مليار دولار امريكي في عام 2021، ايضا من الاحصائيات الاخرى التي صدرت من خلال استبيان ارسل الى اكثر من 3000 لاعب، تبين ان متوسط اعمار اللاعبين في المناطق الثلاثة يبلغ 25 عام.

امتدح التقرير ايضا حكومات الدول العربية مثل حكومة السعودية وحكومة الامارات في دعمهم لسوق الالعاب عبر تقديمهم لأسس معينة وتنظيم الاحداث وحث المجتمع على ادخال الالعاب في اغلب النشاطات والمبادئ التعلمية، كما قيل ايضا ان دول عربية اخرى بدأت تدخل كداعم لسوق الالعاب العربي مثل الاردن.

لطالما كما نرى المملكة العربية السعودية الممثل العربي الوحيد للاعبين العرب عالميا، ما هو رأيكم بإنجازات هذ

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى