انطباع | قصة حصرية سوني هورايزن الغرب المحظور، مغامرة “الوي” التالية..


حصلنا على فرصة للقاء مطوري لعبة Horizon Forbidden West هورايزن الغرب المحظور من خلال بلايستيشن السعودية، حينها استطعنا كذلك الاطلاع على عرض جديد يسلط الضوء على القصة التي يبدو بأنها ستكون أعمق بكثير من أحداث الجزء الماضي في اللعبة.

اللعبة حصلت على التقييم العمري 16 عام فما فوق من خلال هيئة التصنيف العمري في المملكة العربية السعودية GCAM.

“الوي” الفتاة  التي تتميز بذكائها وقدراتها القتالية الفريدة، سيكون على عاتقها انقاذ الأرض من الموت الذي بدأت معالمه تظهر فيها، وستكون قصتها هذه المرة أكثر إثارة وعمقا، وهذه المرة سيكون هناك رفقاء وحلفاء جدد، فيا ترى الى أي مدى يمكن لهؤلاء الحلفاء المضي قدماً في مساعدة “الوي”؟

هذا هو السؤال الذي طرحته بشكل شخصي على مطوري اللعبة، بنجامين مكاو مدير السرد القصصي في اللعبة، بجانب كاتبة القصة آني كيتين الذين أجابوا على سؤالنا حول هذا الجانب، حيث تمت إحاطتنا بالمزيد من المعلومات حول طور القصة في لعبة Horizon Forbidden West – هورايزن الغرب المحظور.

حينها كان الرد من قبل مدير السرد بنجامين مكاو الذي أكد على أن الحلفاء الذين ظهروا في عرض القصة، سيكون لهم دور محوري هذه المرة في مساعدة “الوي” بالمضي قدماً في رحلتها الخطيرة في الغرب المحظور من اجل انقاذ الأرض، وهذا الأمر مرتبط بشكل وثيق بظهور أعداء جدد.

حيث ستواجه “الوي” عاصفة من التهديدات الجديدة ، “ريجالا” والمتمردون التابعين لها و “سايلنز” ومكائده، ناهيك عن المخاطر التي لم يتم الكشف عنها بعد، والوي هذه المرة سينضم إليها رفاق جدد بعضهم ظهر في الجزء الأول من القصة، والبعض الآخر من أصحاب النفوذ مثل “فارل” و “إريند”، إلى جانب حلفاء جدد مثل “زو” و”ألفا” و”كوتالو”.

“الوي” ورفقائها سيواجهون متمردي “ريجالا” وبعض أخطر الآلات التي تستوطن الغرب المحظور، بالإضافة الى “سايلنز” و “هيكارو” رئيس قبيلة Tenakth، وأخيراً “تاليدا” الشخصية الغامضة التي ظهرت في عرض اللعبة، ويبدوا بأن لها ارتباط خاص وماضي مع “الوي”.

نحن نعلم أن “سايلنز” لعب دورًا كبير للغاية في لعبة Horizon Zero Dawn، بدأ في مشروع بناء تكوين الطائفة الجديدة المُسماه بالكسوف، حيث لم نشعر أبدًا في السابق بنواياه وخلفيته الحقيقية حين كان يساعد بطلة القصة من أجل مكاسبه الخاصة، فقد كان طوال الوقت شخصية محاطة بالسرية، متأثرة بسحر العصور القديمة، وتاريخه المليء بالخيانة والمؤامرات أصبح لا يخفى على أحد، وهو ما ترك لنا حيرة حول دوره في الجزء القادم.

على كل حال، عرض القصة الجديد ترك المجال مفتوحاً من اجل البحث عن الإجابة الوافية حول دور الحلفاء والأعداء، وهو ما سنعرفه جيداً حين صدور اللعبة في الثامن عشر من الشهر المقبل على بلايستيشن 4 و بلايستيشن 5.

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى