مقال – قرصنة الالعاب, اضراره تعود على اللاعبين في النهاية..

‎تعتبر مشكلة قرصنة الألعاب واحدة من أكثر المشاكل التي تسبب الارق للكثير من شركات تطوير ألعاب الفيديو خصوصا تلك التي تخصص العابها لاجهزة الحاسب الشخصي بسبب امكانية الولوج الى الملفات الداخلية للالعاب و التلاعب بها او استخدام تطبيقات خارجية يتم تثبيتها على اجهزة الحاسب الشخصي تساعد اللاعبين على الغش و اتباع اساليب غير قانونية، و في النهاية المتضرر الاكبر هما اللاعبين و شركات تطوير الالعاب, و ساتحدث هنا عن الاضرار التي قد تعود من وراء قرصنة الالعاب و التي تتشعب الى نوعين اضرار تعود على اللاعبين و اضرار تعود على شركات تطوير الالعاب:

نحن نعلم ان الكثير منا يتمنى شراء جميع الالعاب التي تصدر خلال السنة ولكن محدودية الميزانية قد تمنعه من ذلك و لكن هذا لا يكون مبرر الى اللجوء الى استخدام الالعاب المقرصنة و لا بد من وجود وسائل اخرى لتخطي هذه المشكلة.

  1. قرصنة الالعاب تعتبر في الاول والاخر سرقة لان المطورين يعملون على اللعبة بمبالغ هائلة و مجهودات كبيرة تستمر لسنوات وفي النهاية تأخذ بالمجان.
  2. انخفاض مبيعات اللعبة وارباحها مما قد يفشل تطوريها او تطوير اجزاء قادمة لها و الذي ينعكس سلبا على المطور و قد يصل الى حد الافلاس و في النهاية اللاعب هو المتضرر لانه لن يحصل على اجزاء جديدة من العابه مرة اخرى.
  3. بالنسبة للسوق العربي قد يكون تأثيرها كبير و سلبي على مجتمع اللاعبين العرب و حرمانهم من الحصول على مميزات كبيرة مثل تعريب الالعاب التي بدات الشركات بتفعيله في كثير من العابها مثل سوني و يوبي سوفت و اكتفجين و غيرها.
  4. المشاكل التي تظهر في الالعاب المقرصنة و التي قد تفسد متعتك فيها مثل فقدان ملفات او حتى حذف مشاهد و مقاطع قد تؤثر على تجربتك الكاملة للعبة.
  لعبة Days Gone تستحق فرصة ثانية لتثبت مكانتها بين حصريات سوني القوية..!

قد يتحدث البعض عن غلاء الاسعار خصوصا في منطقة الشرق الاوسط ولكن في الاونة الاخيرة بدات الحكومات بمراقبة الاسعار و كذلك مندوبي الشركات الذين يسعون لجعل التسعيرة مطابقة للتسعير العالمية او اقرب اليها و هناك ايضا الكثير من العروضات و حملات التخفيض التي تطلقها شركات الالعاب على مختلف الاجهزة و المنصات و بعضها يوفر الالعاب بشكل مجاني و باستمرار مثل ما تقوم به سوني مع خدمة العاب البلس المجانية و شركة مايكروسوفت مع خدمة العاب المشتركين الذهبين و ايضا شركات اخرى تقدم العاب بشكل دوري اما باسعار مخفضة او حتى مجانية كما فعلت يوبي سوفت مؤخرا مع بعض عناوينها المميزة.

ايضا حملات التخفيض الجبارة التي تطلقها شركات الالعاب سواء بشكل اسبوعي او شهري او سنوي و الان يمكنكم التمتع بكثير من الالعاب القوية و التي صدرت حديثا بخصومات تصل الى 80% على بعضها.

اذا لا يوجد اي مبرر لاي منا بان يلجئ الى السوق السوداء للحصول على بعض الالعاب بطريقة غير شرعية بينما يمكنه ان يحصل على هذه الالعاب بطريقة شرعية و باسعار جدا مناسبة و في النهاية القرار يعود اليك عزيزي اللاعب هل تريد ان تسلك طريق الحرام و السرقة ام طريق الحق و الصواب ؟

يتبع..



اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock