منذ بدء الحرب الروسية الاوكرانية، مساعدات صناعة الألعاب تصل الى 200 مليون دولار


استطاع اللاعبون حول العالم وشركات الالعاب العالمية جمع مبلغ من مال كمساعدات وجهت الى المنظمات الاوكرانية لمساعدة المتضررين من الحرب الروسية الاوكرانية، وبحسب احدث التقارير فقد بلغت هذه المساعدات المالية ما يقارب 200 مليون دولار.

بحسب تقرير جديد نشر على موقع Levvvel الذي أكد في تقرير جديد صدر له، أنه منذ أن بدأت روسيا غزوها للاراضي الاوكرانية في 24 فبراير الماضي، تمكنت صناعة الألعاب من جمع ما يقارب من 150 مليون جنيه إسترليني لمساعدة البلاد ومواطنيها مع أثار هذه الحرب الروسية المدمرة، وتابع في تقريره:

لقد أنشأنا قائمة نهائية بجميع التبرعات المرسلة إلى مختلف المؤسسات الخيرية الأوكرانية. حتى الآن، تم التبرع بإجمالي 195676600 دولار (أكثر من 150 مليون جنيه إسترليني) عبر هذه الشركات وجهودها لجمع التبرعات. مع تغير الأرقام، سنقوم بتحديث هذه القائمة باستمرار .

يجدر بالذكر ان كلا من شركة مايكروسوفت وشركة Epic كانتا في صدارة الشركات التي ساهمت بشكل كبير في جمع المبلغ المذكور، حيث بلغ مجموع المبلغ الممنوح كمساعد مالية لأوكرانيا من هاتين الشركتين فقط ما يقارب 109 مليون جنيه إسترليني (144 مليون دولار)، والمبلغ قابل للزيادة بحكم ان لعبة Fortnite لا تزال تجمع التبرعات حتى نهاية شهر ابريل الحالي.

إلى جانب التبرعات لدعم الجهود الإنسانية لأوكرانيا، أعلنت العديد من شركات الألعاب والمطورين أنه تم التوقف عن بيع العديد من المنتجات الى روسيا وبيلاروسيا، ومن هذه الاستديوهات والشركات كانت CD Projekt Red و EA Sports، في حين كشف المطور الاوكراني GSC Game World مؤخرا أنه سيعلق عنوانه القادم Stalker 2: Heart Of Chernobyl بسبب الغزو المستمر وهذا من شأنه تأجيل اطلاق اللعبة اكثر.

على كل حال فان الحرب الروسية الاوكرانيه اثرت على مجال صناعه العاب الفيديو ادت الى تاجيل العديد العناوين

تابعنا عبر تطبيق Google News

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى