تعرف على أسباب قيام Square Enix ببيع استديوهاتها الشهيرة مقابل 300 مليون دولار فقط

بالأمس، شهدنا دوي صفقة استحواذ شركة Embracer Group العملاقة على جزء كبير من استديوهات Square Enix الغربية مقابل 300 مليون دولار فقط، وهو الأمر الذي جعلنا نتساءل حول مدى قيمة وأهمية شركات تطوير مثل Crystal Dynamics و Eidos Montreal و Square Enix Montreal!

سمعنا في وقت مضى بعض الأخبار حول عدم رغبة Square Enix في إنفاق المزيد من الأموال الضخمة على ألعاب من فئة AAA، وتريد التركيز أكثر في مجال البلوكشين، وألعاب Final Fantasy وغيرها من ألعاب الخدمات والخدمة الحية.

يعتقد المحللين أن سعر 300 مليون دولار مقابل مطوري ألعاب ضخمة مثل Tomb Raider و Deus Ex و Guardians of the Galaxy يعتبر سعر منخفض بشكل كبير لو تمت مقارنته بعمليات بيع أخرى، ومع ذلك فإن Square Enix تبدو سعيدة للغاية من تجريد نفسها والتخلص من هذه الاستديوهات.

المحلل الاقتصادي المتخصص في مجال صناعة ألعاب الفيديو  لدى Niko Partners دانيال أحمد شاركنا بعض الأرقام التي اعتبرها السبب الرئيسي في قيام الناشر ببيع استديوهاته، وهو هامش الربح الربح التشغيلي الذي قدر بـ 3.6٪ لدى Crystal Dynamics، وما نسبته 0.65٪ لدى Eidos Montreal خلال عام 2021.

بالمقابل حقق الناشر Square Enix أرباحًا تشغيلية بلغ ارتفاعها 14.2٪ خلال العام الماضي، وهذا يعني أن أداء الاستديوهات التي تم بيعها كان ضعيفًا إلى حد كبير مقارنة بأقسام أخرى من الشركة، والحقيقة الأقسام التي تم بيعها تطور عناوين باهظة الثمن مثل Tomb Raider وتحتاج سنوات من أجل استرداد الأموال التي تم استثمارها في عملية التطوير.

على سبيل المثال، كانت تكلف لعبة Shadow of the Tomb Raider ما بين 110 و 135 مليون دولار من أجل انتاجها وتسويقها، وهذا ما يجعلها واحدة من أغلى الألعاب التي تم صنعها على الإطلاق، حيث استغرق ما يقرب من ثلاث سنوات من أجل تغطية الانفاق.

Shadow of the Tomb Raider
Shadow of the Tomb Raider

بينما كلفت لعبة Deus Ex: Mankind Divided التي صدرت في عام 2016 حوالي 70 مليون دولار كندي، وبحلول عام 2022 استطاعت اللعبة بيع 12 مليون نسخة، ولكن الأمر استغرق 5 سنوات من أجل تغطي تكاليفها، وهو ما جعل من خطر تمويل العناوين المستقبلية أكثر حدة من السابق، ولا يستحق العناء بالنسبة للناشر.

الناشر يدرك بشكل جيدًا المخاطر التي ينطوي عليها تطوير ألعاب من فئة Triple-A، بينما تطوير لعبة مثل Final Fantasy 15 يجني أمواله خلال أيام قليلة، ولذلك فإنه يفضل استثمار أمواله في ألعاب من فئة AA مثل Dragon Quest 11 و Nier: Replicant ذات التكلفة الإنتاجية الأقل بكثير، بالمقابل فهي تبيع ملايين النسخ، وفي نفس الوقت تسترد تكاليف تطويرها في أسرع وقت.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو، دخلت عالم الألعاب منذ نعومة أظافري حين أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن قمت بلعب Another World على جهاز السيجا، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring و Warzone.. حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button