العملاق الصيني Tencent تكشف عن محركها الجبار Start Engine باستعراض مبهر

هذا المحرك يستهدف صانعي العاب الفيديو وايضا صانعي الافلام السينمائية

كشفت شركة Tencent اليوم عن استعراض تقني مبهر لمحركها الجديد Start Engine من خلال ديمو حي يظهر مدى دقة الرسومات وقوة المؤثرات ونظام الحركة التي يمكن للمحرك تقديمها للمطورين.

حسب ما شاهدناه في الفيديو الذي يمكنكم الاطلاع عليه بالاسفل، فسوف يتمكن المطورين من الوصول بشكل مباشر وحي للمكونات البرمجية وادخال تعديلات مباشرة عليها قبل ان تكون جاهزة للمعالجة واللعب.

المحرك يقدم جودة رسومات وتأثيرات دقيقة لم نشاهدها كثيراً في محركات الالعاب، ومن الوهلة الاولى تبدو سهولة الاستخدام مشابه الى حد كبير بسهولة استخدام محرك ايبيك الرائع Unreal Engine.

ايضا المميز في محرك Start Engine انه معد جيداً للالعاب السحابية التي تعتمد على مزامنة العديد من اللاعبين في نفس اللحظة.

العرض الذي تشاهدونه بالاعلى هو في الواقع ديمو حي يدعى Evolution حيث سنرى معركة بين ديناصورين عملاقين وبعد ان يقضى احدهم على الاخر، ينتقل الديمو الى استعراض نظام لعب في نفس البيئة بعد وضع تعديلات مباشرة من قبل بعض المطورين الذين يظهرون في الفيديو وكأنهم يعملون على تطوير لعبة مصغرة امام الكاميرا.

هذا المحرك الجديد تستعد من خلاله شركة Tencent العملاق الصيني، لغزو صناعة عالم الترفيه من خلال استهداف ليس فقط مطوري الالعاب بل ايضا صانعي الافلام السينمائية حيث يقدم المحرك سهولة استخدام غير مسبوقة بجانب مؤثرات بصرية واقعية الى ابعد الحدود.

من ناحية اخرى، كشفت شركة كرافتون المطورة للعبة PUBG اليوم عن اول تصميم لذكاء صناعي يحاكي البشر في الشكل والسلوكيات، حيث تستعد لغزو عالم الميتافيرس من خلاله، وبناء اول شخصية افتراضية مؤثرة، تفاصيل اكثر تجدها هنا..

ما رأيك بمحرك شركة Tencent الجديد Start Engine، وهل تعتقد انه سيكون منافس قوي لمحرك شركة ايبيك الشهير Unreal Engine بنسختة الخامسة والاخيرة؟

تابعنا عبر تطبيق Google News

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار