شخصية Rocket في لعبة Guardians Of The Galaxy كانت ستبدو بحجم انسان

قبل اخذ القرار بجعله بحجم الراكون..

تعتبر لعبة Marvel’s Guardians Of The Galaxy واحدة من انجح العناوين المقتبسة من أفلام شركة مارفل السينمائية، اللعبة، وقد صدرت العام الماضي ونالت ردود فعل إيجابية للغاية من مختلف المواقع العالمية.

لم تنل لعبة Marvel’s Guardians Of The Galaxy الترويح والتسويق الكافي، وهو الأمر الذي لعب دورًا سلبياً في تحجيم نجاحها بالنسبة لعنوان متميز، وربما قد يكون المطور Eidos Montreal له دور كبير في هذا الفشل التسويقي لهذا العنوان، وقد كانت من الألعاب التي يتابعها اللاعبون بحذر بعد كارثة Marvel’s Avengers.

وفقا لموقع GamesRadar قامت مجلة Edge بإجراء مقابلة مع المخرج الفني للعبة برونو للحديث عن تصميم الشخصيات وكيف تم اقتباسها من سلسلة الأفلام الشهيرة، حيث قال:

لم نكن نريد التأثر بشكل كبير بشركة مارفل، لان هذه هي الطريقة لفعل شيء استثنائي وليس مجرد نسخ ولصق.

معظم التصميمات للشخصيات اقتبست من المجلات المصورة التي صدرت في جيل التسعينات.

التصميمات الأولى الشخصيات كانت مقلقة حيث كان لدينا شخصية دراكس “السمين” اما نسختنا الأولى من شخصية Star Lord كانت مثل رائد فضاء، مع بدلة رائد فضاء كاملة تقريبًا.

اما شخصية Rocket كانت بحجم الإنسان، وكان غريبًا، لذا نعم أخفناهم في المرة الأولى.

كان متوسط تقييمات اللعبة هو 82 من 100 بناءً على 81 مراجعة وتقييم بناءً على بيانات Open Critic، هذا يعني أنّ اللعبة جيدة جداً وأفضل من Marvel’s Avengers التي متوسط تقييماتها هو 68 من 100.

تابعنا عبر تطبيق Google News

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار