مايكروسوفت ترد على سوني: الاستحواذ على اكتيفيجن ليس ضد المنافسة..

اشتعلت الأجواء من جديد بين عملاقي صناعة الألعاب سوني ومايكروسوفت، والتي تثيرها المنافسة المحتدمة بينهما منذ صدور أجهزة الجيل الجديد.

قبل لحظات ضجت المواقع العالمية بخبر اتهام شركة مايكروسوفت شركة سوني بعرقلة نمو خدمة Xbox Game Pass من خلال دفع الأموال للمطورين لرفض ظهور العابهم ومحتواهم في الخدمة، كيث ظهر هذا الاتهام ضمن الوثائق التي قدمتها الشركة للمجلس الإداري الاقتصادي البرازيلي من أجل دعم استحواذها على شركة Activision.

سوني اخبرت المجلس البرازيلي ان صفقة استحواذ مايكروسوفت على الناشر Activision قد تؤثر على قاعدتها الجماهيرية، وسينتج عنه انتقال سلسلة Call Of Duty لتصبح حصرية على أجهزة اكس بوكس، وهو الأمر الذي جعل العملاق الياباني متخوف من إتمام هذا الاستحواذ خشية انتقال جزء كبير من لاعبيها الى المنصة المنافسة.

اكسبوكس كانت صريحة حول ادعاءات سوني بشأن الاستحواذ حيث كان جزء من ردها على مزاعم سوني وفقًا لما ذكره موقع VGC كالآتي:

لقد قدم طرف ثالث واحد فقط وهي سوني آراء مختلفة جوهريًا عن مقدمي الطلبات والأطراف الثالثة الأخرى التي استشارتها شركة SG.

سوني معزولة في هذا الفهم، ومن الغريب أنها تناقض نفسها في ردها على الرسالة.

تصريحات سوني العامة بشأن ألعاب الاشتراك واستجابتها لرسالة SG واضحة. لا تريد سوني أن تهدد خدمات الاشتراك الجذابة هيمنتها في سوق التوزيع الرقمي لألعاب المنصات. بعبارة أخرى، تعارض سوني تقديم نماذج جديدة لتحقيق الدخل قادرة على تحدي نموذج أعمالها.

إن الإشارة إلى أن Call of Duty لديها أتباع مخلصون هي فرضية لا تتبع من الاستنتاج القائل بأن اللعبة هي”فئة ألعاب في حد ذاتها”.

بالمناسبة، تمتلك بلايستيشن الخاصة بشركة سوني قاعدة ثابتة من اللاعبين المخلصين للعلامة التجارية. ومع ذلك، لا يؤدي هذا الاكتشاف إلى استنتاج مفاده أن بلايستيشن – أو أي منتج يحمل علامة تجارية له مستهلكون مخلصون – هو سوق منفصل عن جميع المنصات الأخرى.

الاستقراء من هذه النتيجة إلى الاستنتاج المتطرف بأن Call of Duty هي فئة من الألعاب في حد ذاتها هو ببساطة غير مبرر بموجب أي تحليل كمي أو نوعي.

مايكروسوفت تقول بأن ادعاء سوني باطل حول مبدأ الاستحواذ للعديد من الأسباب التالية:

  • إزالة المحتوى من اللاعبين ليست جزءًا من استراتيجية مايكروسوفت، وسيظل عنوان COD متاحًا على بلايستيشن باعتباره عنوانًا مدفوعًا.
  • تُظهر البيانات أن اللاعبين يرون خدمات الاشتراك على أنها طريقة واحدة فقط للدفع مقابل الألعاب.
  • يتجاهل ادعاء شركة سوني “الطبيعة الديناميكية” لخدمات الاشتراك، وحقيقة أن سوني لها طابعها الخاص أيضًا.
  • هناك العديد من قنوات الألعاب وخدمات الاشتراك الأخرى يحتوي الكثير منها على محتوى غير متوفر على أجهزة Xbox.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button